رسميا.. "إف بي آي" يوجه الاتهام لخلية "بيتلز" الداعشية

تم نشره الأربعاء 07 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 08:09 مساءً
رسميا.. "إف بي آي" يوجه الاتهام لخلية "بيتلز" الداعشية
العنصران سيُحاكمان في الولايات المتحدة

المدينة نيوز :- وجه مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتجدة "إف بي آي"، التهمة بشكل رسمي إلى مقاتلين في تنظيم داعش الإرهابي بالتورط في عمليات قتل واحتجاز رهائن.

وبحسب ما نقلت رويترز، فإن البيان الاتهامي للمقاتلين المعروفين بـ"بيتلز" وهما ألكسندر أمون والشافعي الشيخ، وأطلق عليهما هذا اللقب نظرا إلى انحدارهما من غربي لندن.

وأوردت وثيقة الاتهام أن المتشددين كانا يتزعمان مجموعة وحشية مسؤولة من بين عملياتها احتجاز مواطنين أوروبيين وأميركيين رهائن بين 2012 و2015".

وأشارت إلى أن العنصرين سينقلان، يوم الأربعاء، من العراق إلى الولايات المتحدة حيث سيبلغان الملاحقات الجارية بحقهما.

وخلية "البيتلز" تابعة لتنظيم داعش المتطرف اشتهرت في العالم بتعذيب وقتل وقطع رؤوس رهائن أجانب.

وقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، إن العنصرين سيلاحقان بتهم جرائم مرتبطة باحتجاز رهائن وقتل أربعة أميركيين، فضلا عن مواطنين بريطانيين ويابانيين".

وأضاف "يشرفني أن أؤكد لكم أنهم باتوا الآن في قبضة مكتب التحقيقات الفيدرالي، وسيمثلون عما قريب في محكمة اتحادية بالمقاطعة الشرقية من فرجينيا".

وأورد أن الأمر يتعلق بيوم جيد وحزين في الوقت نفسه، نظرا إلى المضي قدما في محاكمة الجناة، لكنه حزين لأنه يذكر بالمآسي المرتكبة.

وفي وقت سابق، نقلت أسوشيتد برس عن المقاتلين البريطانيين قولهما إن قتل الأسرى "كان خطأ"، مشيرين إلى أن إسقاط الجنسية البريطانية عنهما يحرمهما من المحاكمة العادلة.

ولدى سؤالهما عن الفائدة من قطع رؤوس الصحفيين، قالا المقاتلان البريطانيان "لم نر أي فائدة في الأمر.. كان شيئا مؤسفا"، كما ألقيا اللوم على الحكومة الغربية بسبب فشلها في التفاوض، مشيرين إلى أن بعض الرهائن تم الإفراج عنهم مقابل فديات.

وتابعا "لم نكن نهدد الرهائن في بداية الأمر بالقتل لكننا كنا مضطرين للمضي قدما وإلا فقد كنا سنفقد مصداقيتنا".

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن الشيخ سافر إلى سوريا عام 2012، حيث انضم في البداية إلى فرع القاعدة قبل أن ينتقل إلى داعش.

وأضافت أن كوتي خدم كحارس لخلية الإعدام، كما أنه من المحتمل أن يكون متورطا في عمليات الإعدام، مشيرة إلى أن الاثنين يستخدمان أساليب تعذيب قاسية بما في ذلك الصدمة الكهربائية والإيهام بالغرق.

المصدر : سكاي نيوز 



مواضيع ساخنة اخرى
مدير الامن الوقائي السابق زهدي جانبك يروي قصة الخاوات في النوادي الليلية مدير الامن الوقائي السابق زهدي جانبك يروي قصة الخاوات في النوادي الليلية
التربية : تعميم دليل العودة للمدارس التربية : تعميم دليل العودة للمدارس
القبض على ١٤٢ شخصاً مطلوباً  في ثالث أيام الحملات الأمنية .. بالصور القبض على ١٤٢ شخصاً مطلوباً في ثالث أيام الحملات الأمنية .. بالصور
صور : العثور على تمثال اثري قرب الساحة الهاشمية في عمان صور : العثور على تمثال اثري قرب الساحة الهاشمية في عمان
القبض على الملقب روكس " نقيب اصحاب السوابق " القبض على الملقب روكس " نقيب اصحاب السوابق "
الملك: اتخاذ أشد الإجراءات القانونية لحماية المجتمع من وقوع الجرائم الملك: اتخاذ أشد الإجراءات القانونية لحماية المجتمع من وقوع الجرائم
الزرقاء  : مجهولان يحرقان مركبة الزرقاء : مجهولان يحرقان مركبة
مدير الخدمات الطبية يكشف تفاصيل حالة فتى الزرقاء مدير الخدمات الطبية يكشف تفاصيل حالة فتى الزرقاء
الهواري : الأردنيون يسيرون بخطى واثقة نحو الإغلاق الشامل الهواري : الأردنيون يسيرون بخطى واثقة نحو الإغلاق الشامل
الصحة العالمية : ديكساميثازون هو العلاج الوحيد الذي ثبت فعاليته ضد كورونا الصحة العالمية : ديكساميثازون هو العلاج الوحيد الذي ثبت فعاليته ضد كورونا
بتوجيهات ملكية..القوات المسلحة تلبي احتياجات أرملة الشهيد جميل المواجدة بتوجيهات ملكية..القوات المسلحة تلبي احتياجات أرملة الشهيد جميل المواجدة
رجل الامن صاحب مقولة " الي ما معه حق خبز يوخذ عحسابي " في ذمة الله رجل الامن صاحب مقولة " الي ما معه حق خبز يوخذ عحسابي " في ذمة الله
البدور : أي شخص يعاني من الرشح هو مصاب بكورونا حتى يثبت العكس البدور : أي شخص يعاني من الرشح هو مصاب بكورونا حتى يثبت العكس
توقيف جميع المتهمين بجريمة الزرقاء بجناية الشروع بالقتل العمد توقيف جميع المتهمين بجريمة الزرقاء بجناية الشروع بالقتل العمد
تعيين اردني مساعدا  لأمين عام الأمم المتحدة كمنسق اقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا تعيين اردني مساعدا لأمين عام الأمم المتحدة كمنسق اقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا
هل سيتم صرف رواتب القطاع العام يوم الأحد المقبل .. العايد يجيب هل سيتم صرف رواتب القطاع العام يوم الأحد المقبل .. العايد يجيب