صحيفة: قره باغ فرض معادلة جديدة بين روسيا وتركيا وإيران

تم نشره السبت 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 01:57 صباحاً
صحيفة: قره باغ فرض معادلة جديدة بين روسيا وتركيا وإيران
إيران لديها مخاوف أمنية من استمرار الحرب في قره باغ

المدينة نيوز :- ذكرت صحيفة تركية، أن حراك رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، لضمان تدخل القوى العظمى في الحرب بقره باغ باء بالفشل، لافتة إلى أن توازنا جديدا بين أنقرة وموسكو نشأ في المنطقة.

وأضافت "صباح" التركية في تقرير ترجمته "عربي21"، أن الصواريخ التي ألقتها أرمينيا على مدينة كنجة، والضجة التي أحدثتها بشأن "الأتراك قادمون" لم تجلب النتيجة التي كانت تتوقعها، وبالمقابل فإن الرئيس الأذري علييف، يعزز بشكل تدريجي بسط يده سواء على صعيد العمليات في قره باغ، أو التحركات الدبلوماسية الجارية.

وأشارت إلى التصريحات الأخيرة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتي قال فيها إن الحرب لا تجري على أراض أرمينية، كانت حاسمة للغاية بشأن مستقبل قره باغ.

ولفتت إلى أن بوتين الذي لم يكن يرد على هواتف باشينيان، أكد على أن منظمة معاهدة الأمن الجماعي لا تتحمل مسؤولية الصراع الجاري.

ونوهت إلى أنه من ناحية أخرى، فإن الرئيس الأذربيجاني، لا ينجر إلى حرب شاملة، رغم استفزازات باشينيان، وركّز على تحرير القرى المحتلة فقط، كما أنه يدير بشكل جيد معادلة التوزان بين القوى العالمية روسيا والولايات المتحدة وتركيا وإسرائيل وإيران.

وأوضحت أن "ثلاثي مينسك" وفشله بإنهاء الاحتلال الأرميني منذ 28 عاما، أضفى الشرعية على حجة علييف بأنه "من أجل وقف إطلاق النار يجب أن ينتهي الاحتلال".

وأكدت أن مصير ناغورنو قره باغ، الذي تعتبره الأمم المتحدة أراضي لأذربيجان، لا يمكن تأجيله لسنوات عدة أخرى، لافتة إلى أن دعوة باشينيان إلى "الاعتراف باستقلال" المنطقة التي تسيطر عليها أرمينيا محكوم عليها بالفشل.

وبشأن سيناريوهات الحرب المتواصلة، رأت الصحيفة أنها قد تؤدي لانسحاب أرمينيا من خمس أو سبع مقاطعات في الإقليم.

وأضافت أنه من الواضح أن روسيا وتركيا القوتان اللتان ستكونان فاعلتين بشكل أكبر ستشكلان طاولة المفاوضات، كما أن الصراع الجديد سيصبح مكونا أساسيا في تحديد القوى المؤثرة الجديدة في منطقة القوقاز.

وذكرت الصحيفة، أنه يتعين على بوتين الذي يريد السيطرة على باشينيان الموالي للغرب، أن يوافق على توازن جديد في المنطقة بسبب التنسيق بين علييف والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ما بين روسيا وليبيا وقره باغ. تركيا وروسيا بين التنافس والتعاون

ولفتت إلى أن عدم الاستقرار في المناطق التي يزعم أنها تحت النفوذ الروسي، مثل بيلاروسيا وقره باغ وقرغيزستان، تظهر تحديات وقدرات سياسة موسكو في التدخل المباشر في النزاعات في الوقت المناسب لتمكين نفسها أو تعزيز قوتها فيها، كما فعلت في سوريا وليبيا.

وأضافت أن الصراع في قره باغ، يجلب العلاقات القائمة على "التنافسية والتعاون" بين أنقرة وموسكو منذ حادثة إسقاط الطائرة في سوريا عام 2015، إلى مستوى جديد.

وشددت الصحيفة، على أنه ومقارنة بالتنافس الروسي التركي في ليبيا وسوريا، فإن أنقرة تعد صاحبة اليد الطولى في الصراع بقره باغ.

وأشارت إلى أن العلاقات بين تركيا وروسيا، تعرضت مرات عدة للاختبار بسبب التنافس، ولكن تلك التوترات لا تؤدي للانقطاع بينهما، ويتجهان لطريقة مختلفة في إدارة الصراعات.

وأضافت أنه على العكس من روسيا، فإن تركيا تعتمد استراتيجية التدخل الاستباقي قي الاضطرابات المحيطة بها.

أين تقف إيران؟

وحول الموقف الإيراني، أشارت الصحيفة إلى أن إيران التي تقع على حدود الحرب في قره باغ، لديها مخاوف أمنية كبيرة، وتشعر بالقلق إزاء سقوط الصواريخ على أراضيها بالوقت الذي تتعرض فيه لإنهاك شديد بسبب الضغط الأمريكي.

وأوضحت أن إيران تخشى من احتمال استمرار الصراع في قره باغ، بتأثير قوى أخرى لا سيما الاحتلال الإسرائيلي، ولذلك فهي من ناحية تؤكد على أن قره باغ "أرض أذربيجانية"، ومن ناحية أخرى تريد وقفا فوريا وسريعا لإطلاق النار.

وأضافت أن إيران تخشى أن تؤدي حرب طويلة لزعزة استقرارها مع قدوم المقاتلين الأجانب إلى قره باغ، كما أن لديها تخوفات من العلاقات الجيدة بين باكو وتل أبيب مما يخلق أزمة تتعلق بسلامة أمنها، كما أنها تشعر بالقلق بالوقت ذاته على الدعم النشط من تركيا لأذربيجان.

ورأت الصحيفة أن موقف تركيا النشط في حرب قره باغ، لا يعني أنه يهدف لزعزعة استقرار إيران، فهي لا تكرر الخطأ الذي ارتكبته طهران ومليشياتها الشيعية في الحرب الأهلية السورية.

عربي 21 



مواضيع ساخنة اخرى
المواطن الاردني يستهلك 2 كيلو سمك و 6 كيلو لحم و 30 كيلو دجاج سنويا المواطن الاردني يستهلك 2 كيلو سمك و 6 كيلو لحم و 30 كيلو دجاج سنويا
فتح 3 معابر حدودية أمام حركة المسافرين ابتداءً من الخميس المقبل فتح 3 معابر حدودية أمام حركة المسافرين ابتداءً من الخميس المقبل
تعرف على مواقع فحص كورونا حسب منطقتك تعرف على مواقع فحص كورونا حسب منطقتك
مفاجآت منظومة البلطجة في الأردن مستمرة والأمن بدأ يفتح دفاتر “المخدرات” مفاجآت منظومة البلطجة في الأردن مستمرة والأمن بدأ يفتح دفاتر “المخدرات”
النعيمي : أولياء أمور يقومون بحل الامتحانات لأبنائهم النعيمي : أولياء أمور يقومون بحل الامتحانات لأبنائهم
الأسماء النهائية للقوائم الانتخابية - جداول الأسماء النهائية للقوائم الانتخابية - جداول
وزير الصحة : الوضع لا يدعو للقلق ... واسماء مكررة اخرت اعلان اصابات اليوم وزير الصحة : الوضع لا يدعو للقلق ... واسماء مكررة اخرت اعلان اصابات اليوم
النعيمي يؤكد ضرورة التحول من نظام التلقين إلى التعلم بالمعنى - تفاصيل النعيمي يؤكد ضرورة التحول من نظام التلقين إلى التعلم بالمعنى - تفاصيل
توزيع حالات كورونا في المحافظات .. اعلاها في عمان وتليها اربد توزيع حالات كورونا في المحافظات .. اعلاها في عمان وتليها اربد
متطلبات الدخول الى الاردن في ظل جائحة كورونا متطلبات الدخول الى الاردن في ظل جائحة كورونا
رفع مخالفة الافراد المخالفين لـ 500 دينار و المنشآت 2000 دينار رفع مخالفة الافراد المخالفين لـ 500 دينار و المنشآت 2000 دينار
نص امري الدفاع  19 و 20 نص امري الدفاع 19 و 20
العوايشة : "على وشك" إنهاء فارضي الإتاوات  ولن يصبح عالم البلطجة هو المسيطر العوايشة : "على وشك" إنهاء فارضي الإتاوات ولن يصبح عالم البلطجة هو المسيطر
اصابة طالبة خلال حريق باحد مختبرات جامعة العلوم والتكنولوجيا اصابة طالبة خلال حريق باحد مختبرات جامعة العلوم والتكنولوجيا
ضبط الشخص الذي ادعت فتاة تحرشه بها داخل حافلة عمومية ضبط الشخص الذي ادعت فتاة تحرشه بها داخل حافلة عمومية
العضايلة يشكر الاردنيين .. تغريدة العضايلة يشكر الاردنيين .. تغريدة