الحسين التقنيّة تنظّم جلسة تعريفيّة لطلبتها الجدد

تم نشره الأحد 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 06:38 مساءً
الحسين التقنيّة تنظّم جلسة تعريفيّة لطلبتها الجدد

المدينة نيوز :- نظّمت جامعة الحسين التقنيّة، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد اليوم الأحد، جلسة تعريفيّة لطلبتها الجدد، بمناسبه قرب بدء الفصل الأول للعام الدراسي الجديد 2020/ 2021.
وتخلل الفعاليّة التي جرى بثها بتقنيّة البث المباشر على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للجامعة، عرض رقمي قدمه رئيس مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد غسان نقل، وكلمة من القائم بأعمال رئيس الجامعة الدكتور إسماعيل الحنطي، وشرح من عمداء وطلبة الجامعة. من جهته، رحبّ نقل بالطلبة. وقال: "جامعة الحسين التقنيّة من المبادرات الرئيسة التابعة لمؤسسة ولي العهد، وهي تندرج تحت محور -الجاهزيّة للعمل والريادة-، وهو المحور الذي تعمل المؤسسة على تنفيذه لضمان تأهيل الشباب والشابات الأردنيين وتسليحهم بالمهارات اللازمة لتأهيلهم لسوق العمل في المستقبل، بالاعتماد على مبدأ ريادة الأعمال والعلوم التطبيقيّة، وذلك بهدف تلبية طموحات الشباب والشابات من جهة، ورفد الاقتصاد الوطني من جهة أخرى". وأضاف نقل: "جامعة الحسين التقنيّة هي جامعة تطبيقيّة توفّر للطلبة فرصة الحصول على المعلومات وتطبيقها عمليّاً، وهو ما يشكّل تحدّيا كبيرا أمام معظم الطلبة في الأردن، فمن خلال البرامج التدريسيّة المميزة، والمرافق الحديثة تضمن جامعة الحسين التقنيّة مرور الطلبة بمرحلة تعليميّة مميزة، تعزز من قدراتهم، وترفد مجتمعهم بآن واحد". وعرض نقل لبعض الإحصائيات المتعلّقة بسوق العمل الأردني والفرص المتاحة به، وقدّم شرحا عن قطاعات العمل الواعدة في الأردن، كما عرض للطلبة أهم الصفات والمهارات المطلوبة في الخريجين الجدد، إضافة إلى عرض بعض القصص المُلهمة من تجربته الشخصيّة. وفي السياق ذاته، قال القائم بأعمال رئيس الجامعة الدكتور إسماعيل الحنطي: "إن المستقبل يكمن في التعليم التقني، وأن الجامعة تركز على مواءمة مخرجاتها التعليمية مع المتطلبات الحقيقية لسوق العمل من خلال تشاركيتها مع القطاع الخاص والصناعة، وستسعى لرفد الطلبة بالمعرفة ومواكبة المستجدات التكنولوجية، من خلال أساليب التعليم الحديثة والتركيز على التطبيق العملي في مختبرات الجامعة ومشاغلها الهندسية". وأضاف الحنطي أن الجامعة تأسست لخدمة الشباب الطامح لمستقبل أفضل، مؤكداً دعم الجامعة المطلق للطلبة ومتابعتهم خلال رحلتهم الدراسية والإشراف على تدريبهم العملي من خلال أحدث برنامج تدريب تقني لطلبة الجامعات، والذي أسسته الحسين التقنية بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني وأطلقت عليه اسم (PATH) وصولا إلى تأمين الطلبة بفرص عمل. من جهتهم، قدّم عمداء الكليات في الجامعة، شرحاً موجزاً عن طبيعة كلياتهم ومميزاتها والمرافق التابعة لها، وبيّنوا أن الكليات مجهّزة بأحدث الوسائل التعليميّة التي ستسهل من عملية التعلم عن بعد، كما أكدوا أن المساقات والخطط الدراسية التي تدرس في الحسين التقنية هي متجددة وتتماشى مع متطلبات السوق المحلي والعالمي وتنسجم وخطط أعرق الجامعات العالميّة. وقدّم خلال الفعاليّة بعض طلبة السنة الثالثة شرحا عن تجربتهم في الجامعة، واستعرضوا قصصا ملهما تحفيزيّة تسلّط الضوء على الفرص التي قدمتها الجامعة لهم. كما استضاف الحفل التعريفي مجموعة من الطلبة المستجدين والحاصلين على منحة "عبدالله الثاني للتعليم التقني" كالطالب مصعب غزال والحاصل على معدل 100بالمئة في الثانوية العامة والذي عبر بدوره عن سعادته بالحصول على المنحة والانضمام إلى طلبة جامعة الحسين التقنية.
يذكر أن جامعة الحسين التقنيّة تأسست كجامعة خاصة لا تهدف إلى الربح استجابة لتوجهات ورؤية سمو ولي العهد بهدف تقديم تعليم تطبيقي يعزز من المهارات الأساسيّة والتخصصات التقنية المطلوبة لسوق العمل، وتعتبر الجامعة داعما حقيقيا للتعليم المبني على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتمنح الجامعة الدرجة الجامعية الأولى (البكالوريوس) والدرجة الجامعية المتوسطة في مجالات الهندسة التطبيقية وعلوم الحاسوب في تخصصات (الهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية والهندسة المدنية والهندسة المعمارية وهندسة الطاقة وعلم الحاسوب وعلم المعلومات). --(بترا)