30 ألف تعهد ضمن مبادرة لتنظيم الأسرة في ظل كورونا

تم نشره الإثنين 19 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 08:59 مساءً
30 ألف تعهد ضمن مبادرة لتنظيم الأسرة في ظل كورونا
كورونا - تعبيرية

المدينة نيوز :- بدأت في مختلف المؤسسات الصحية العامة والخاصة بالمملكة، اليوم الاثنين، تنفيذ تعهدات مقدمي الرعاية الصحية فيها بمختلف مواقعهم القيادية والوظيفية، في إطار مبادرة "يوم لبكرة لتنظيم الاسرة في ظل جائحة كورونا المستجد".
وشملت التعهدات التي بلغت نحو 30 ألف تعهد، تنفيذ جملة من الأنشطة والفعاليات في مختلف المؤسسات الصحية العاملة في المملكة في إطار المبادرة التي أطلقها في الرابع والعشرين من الشهر الماضي برعاية سمو الاميرة بسمة بنت طلال، مشروع الرعاية الصحية المتكاملة المموّل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بالتعاون مع مجلس اعتماد المؤسسات الصحية.
وتركز التعهدات على تعزيز دور ومساهمة العاملين في القطاع الصحي بتقديم الخدمات المتعلقة بتنظيم الأسرة وتحسين جودتها والتوسع في نطاق تطبيقها لتشمل جميع المؤسسات الصحية، والحرص على الاستمرار في تقديمها خلال فترة التعرض لجائحة كورنا، من خلال الحفاظ على سلامة المستفيدين وحماية حقوقهم وتثقيفهم صحياً وضمان سهولة وصولهم لهذه الخدمات والحصول عليها.
وبحسب بيان صحافي عن المبادرة، تنوعت المبادرات والتعهدات والأنشطة المقدمة في إطار المبادرة ووفق أفكار ريادية وإبداعية مبتكرة وتطبيقات ذكية عن بعد، انسجاما مع الظرف الوبائي الراهن، والحفاظ على الاشتراطات الصحية اللازمة.
وأكدت مديرة مديرية شؤون صحة المرأة والطفل في وزارة الصحة، الدكتورة ملاك العوري، أهمية المبادرة التي جاءت استجابةً للمتغيرات التي طرأت على استمرارية خدمات تنظيم الأسرة عالميًا ومحليًا وتوقف تقديمها بسبب جائحة كورونا.
وقالت إن عددا من السيدات لم تول أهمية لوسائل تنظيم الأسرة أثناء الجائحة ما أدّى إلى حدوث أحمال غير مرغوب بها للسيدات وبخاصة اللواتي لديهن ظروف صحية، واقتصادية، ونفسية واجتماعية مختلفة.
يذكر أن مبادرة "يوم لبكرة لتنظيم الأسرة في ظل جائحة( كوفيد- 19)"، تهدف إلى تمكين الأزواج من الحصول على خدمات تنظيم الأسرة بجودة عالية واتخاذ القرارات المناسبة بشأن الصحة الإنجابية، وتشجيع صانعي القرار والعاملين في المؤسسات الصحية على دعم التوجهات الوطنية وأهداف التنمية المستدامة في تعزيز وتحسين جودة خدمات تنظيم الأسرة أثناء التعرض للأزمات مثل جائحة كورونا من خلال التعهد بتنفيذ أنشطة تعزز من خدمات تنظيم الأسرة وتطبيقها.
كما تهدف إلى تفعيل دور العاملين في القطاع الصحي بقيادة مسيرة تحسين جودة خدمات تنظيم الأسرة والتوسع في نطاق تطبيقها، بما يضمن استمراريتها خلال الجائحة ومختلف الأزمات، والتأكد من شموليتها وتوفرها في المؤسسات الصحية على مستوى المملكة.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى
سطو  مسلح على صيدلية في عمان سطو مسلح على صيدلية في عمان
الأردن : فقدان 12% من الرجال و14% من النساء لوظائفهم بسبب كورونا والاحصاءات تعلق الأردن : فقدان 12% من الرجال و14% من النساء لوظائفهم بسبب كورونا والاحصاءات تعلق
توزيع اصابات كورونا في المحافظات ..اعلاها في عمان وتليها اربد توزيع اصابات كورونا في المحافظات ..اعلاها في عمان وتليها اربد
وفاة سبعينية دهساً في الاغوار الشمالية وفاة سبعينية دهساً في الاغوار الشمالية
أسماء : إحالات الى التقاعد أسماء : إحالات الى التقاعد
الخصاونة يفوض وزير العمل الخصاونة يفوض وزير العمل
الحاج توفيق : لا داع لحظر يوم الجمعة والحظر الجزئي اليومي الحاج توفيق : لا داع لحظر يوم الجمعة والحظر الجزئي اليومي
112 مليون دينار لدعم القطاعات المتضررة ولتحفيز الاستثمار 112 مليون دينار لدعم القطاعات المتضررة ولتحفيز الاستثمار
المفلح : المسن الذي تم تداول صورته لديه قيود ولا يسكن عمان المفلح : المسن الذي تم تداول صورته لديه قيود ولا يسكن عمان
اربد الاعلى باصابات كورونا في المملكة و انخفاض طفيف في عمان اربد الاعلى باصابات كورونا في المملكة و انخفاض طفيف في عمان
مصدر: الرزاز لم يهجر الأردن.. وغادر لظرف عائلي مصدر: الرزاز لم يهجر الأردن.. وغادر لظرف عائلي
تنسيق اردني فلسطيني مصري لمؤتمر دولي بشأن القضية الفلسطينية تنسيق اردني فلسطيني مصري لمؤتمر دولي بشأن القضية الفلسطينية
“الهدف مرصود” أم “مش شغلك يا مواطن”؟ رئاسة برلمان الأردن تتدحرج لـ”العودات” “الهدف مرصود” أم “مش شغلك يا مواطن”؟ رئاسة برلمان الأردن تتدحرج لـ”العودات”
مصدر: الحكومة تناقش مطالبات بإعادة فتح قطاعات مغلقة وتقليص ساعات الحظر مصدر: الحكومة تناقش مطالبات بإعادة فتح قطاعات مغلقة وتقليص ساعات الحظر
الأوبئة: المصابون من كبار السن ناقلون لكورونا لمدة قد تصل إلى شهر الأوبئة: المصابون من كبار السن ناقلون لكورونا لمدة قد تصل إلى شهر
تفاصيل تقشعر لها الأبدان في جريمة "فتى الزرقاء" تفاصيل تقشعر لها الأبدان في جريمة "فتى الزرقاء"