العايد : اللقاح الوحيد وخطّ الدفاع الأوّل ضدّ الوباء الالتزام بسبل الوقاية

تم نشره الثلاثاء 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 10:34 مساءً
العايد : اللقاح الوحيد وخطّ الدفاع الأوّل ضدّ الوباء الالتزام بسبل الوقاية
علي العايد

المدينة نيوز :-  أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة علي العايد، أن الجميع شركاء في تحمّل المسؤولية للحد من ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، وذلك من خلال اتباع سبل الوقاية اللازمة.
وقال العايد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في دار رئاسة الوزراء مساء اليوم الثلاثاء وشارك فيه رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة ووزير الصحة الدكتور نذير عبيدات: اللقاح الوحيد حتى الآن وخط الدفاع الأول لحماية المواطنين من وباء كورونا هو ارتداء الكمامات والمحافظة على التباعد الجسدي والالتزام بسبل الوقاية، مؤكدا أهمية زيادة الوعي والإحساس بالمسؤولية من الجميع للتصدي لهذا الوباء.
وأشار العايد إلى أن جميع أطراف المعادلة سواء الحكومة أو المواطنين أو وسائل الإعلام شركاء في هذا الوطن وعليهم تحمل مسؤولياتهم للحد من ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات، منوّهاً إلى أنّ "إصابات فيروس كورونا لم تعد أرقاماً بل أصبحت أسماء نعرفها في بيوتنا".
وجدّد العايد التأكيد على أهمية وسائل الإعلام ودورها كشريك رئيس ومهم للحكومة في توجيه رسائل التوعية للمواطنين بأهمية ارتداء الكمّامات والتباعد الجسدي والالتزام بجميع إجراءات الوقاية.
وفيما يتعلّق بالقرارات التي اتخذتها الحكومة للتعامل مع وباء كورونا حتى نهاية العام الحالي أكّد العايد أنّها توازن ما بين الحفاظ على صحّة المواطنين وسلامتهم من جانب، وضمان استدامة عمل مختلف القطاعات؛ وبما يحدّ من الأضرار الاقتصاديّة والاجتماعيّة المترتّبة عليها من جانب آخر، مشدّداً على أنّ جميع القرارات التي تتخذها الحكومة هدفها مصلحة الوطن والمواطنين، والحفاظ على صحّة الجميع وسلامتهم.
ولفت إلى أنّ جميع القرارات المتخذة تخضع للمراجعة والتقييم الدوري، منوّهاً إلى أنّ الحكومة تمتلك الشجاعة الكافية والجرأة لتعديل هذه القرارات أو التراجع عنها أو الاستمرار بها وفقاً لمعطيات الحالة الوبائيّة والظروف الصحيّة المستقبليّة.
واستعرض وزير الدولة لشؤون الإعلام مجموعة القرارات التي اتخذتها الحكومة بالتنسيق مع خليّة أزمة كورونا بهدف السيطرة على الوباء، والحدّ من انتشاره، وفي مقدّمتها عدم فرض حظر التجوّل الشامل لمدد طويلة خلال هذه المرحلة.
وفيما يتعلّق بالحظر الشامل خلال نهاية الأسبوع، بيّن العايد أنّه سيقتصر على يوم الجمعة فقط، اعتباراً من يوم الجمعة المقبل وحتّى نهاية العام الحالي، وفقاً للآليّة التي تمّ تطبيقها خلال الفترة الماضية.
كما أشار إلى تمديد ساعات حظر التجوّل الليلي المعتادة لتصبح من الساعة الحادية عشرة ليلاً للأفراد، والساعة العاشرة ليلاً للمنشآت، وحتى الساعة السادسة صباحاً؛ وذلك اعتباراً من يوم السبت المقبل الموافق للرابع والعشرين من تشرين الأوّل.
وبخصوص دوام المدارس والجامعات ورياض الأطفال، أشار إلى أنّ دوامها سيستمرّ عن بُعد، حتّى نهاية الفصل الدراسي الحالي، ويعاد تقييم الوضع قبل بداية الفصل الدراسي الثاني وفقاً لمعطيات الوضع الوبائي.
كما أشار إلى إغلاق دور الحضانة والمراكز الثقافية التي تعتمد على أسلوب التعليم المباشر حتى نهاية العام الحالي اعتباراً من يوم السبت المقبل.
ولفت العايد إلى أنّ وزارة التربية والتعليم توصّلت إلى اتفاق مع المدارس الخاصّة على تخفيض الرسوم الدراسيّة بما لا يقلّ عن 15 بالمئة عن الفترة التي يستمرّ فيها التعليم عن بُعد.
وتضمنت القرارات الحكومية - بحسب العايد- التفعيل الفوري والحازم للعقوبات والغرامات على المنشآت والأفراد غير الملتزمين بأوامر الدّفاع، أو الذين يسهمون بنقل العدوى إلى غيرهم.
ولفت العايد إلى أنّه ولتعزيز جهود الرقابة والتفتيش على المنشآت والوزارات والدوائر الحكوميّة؛ تقرّر تكليف الأمناء العامّين، ومدراء الدوائر، وموظّفي الرقابة الداخليّة وديوان المحاسبة بمراقبة التقيّد بأوامر الدفاع، والالتزام بإجراءات الوقاية، وتحرير المخالفات بحقّ الموظفين أو المراجعين المخالفين، إضافة إلى زيادة أعداد المراقبين والمفتّشين على المنشآت، ووجود مرافقة من مديرية الأمن العام لهم، وتصوير المخالفات وتوثيقها.
كما أشار إلى أن مديريّة الأمن العام ستشدد الرقابة على راكبي المركبة الواحدة وستفرض مخالفات على غير المرتدين للكمامات في حال كان عددهم أكثر من ثلاثة أشخاص، على أن يستثنى من ذلك أفراد الأسرة الواحدة.
ولفت إلى تشديد الرقابة على وسائط النقل العام، للتأكد من مدى التزام المواطنين بارتداء الكمامات، وتقيّد الشركات والعاملين فيها بالنسبة المحددة للسعة المقعدية. وفيما يتعلق بالمطاعم السياحية والشعبية، أكّد العايد أن القرارات الجديدة تُلزم هذه المطاعم بعدم السماح لأكثر من ستة أشخاص بالتواجد في صالاتها على طاولة واحدة، وأن لا تقل المسافة بين الطاولات عن مترين، وضمن طاقة استيعابيّة لا تزيد على 50 بالمئة من مساحة المنشأة.
كما تقرر - وفق العايد- منع تقديم الأرجيلة في المطاعم والمقاهي في الأماكن المغلقة، والسماح فقط بتقديمها في الأماكن الخارجية وبغض النظر عن حالة الطقس.
ولفت إلى أنّ رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة سيصدر أوامر دفاع جديدة، تتضمن زيادة التقيّد والالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة، وتشديد إجراءات الرقابة والتفتيش على مدى التقيّد بأوامر الدفاع سواءً في المنشآت التابعة للقطاع الخاصّ، أو في الوزارات والمؤسّسات والدوائر الحكوميّة.
وأعاد العايد التأكيد على أن هذه القرارات والإجراءات ستتم مراجعتها بشكل دوري، وبحسب المعطيات الوبائيّة وتطوراتها.
وفي رده على سؤال خلال المؤتمر الصحفي حول آلية تعامل الحكومة مع الأردنيين القادمين عبر المعابر الحدودية البرية، أكد العايد أن هناك لجنة حكومية تدرس جميع الإجراءات المتعلقة بعودة المواطنين القادمين عبر هذه المعابر، لافتا إلى الإعلان عن آليّة لعودة الأردنيين عبر المعابر البريّة خلال الأسبوع الحالي.
وفي رده على سؤال حول إمكانية تأجيل الانتخابات النيابية المزمع عقدها في العاشر من الشهر المقبل، أكد العايد أن قرار تحديد موعد الانتخابات يعود إلى الهيئة المستقلة للانتخاب.



مواضيع ساخنة اخرى
الحاج توفيق : لا داع لحظر يوم الجمعة والحظر الجزئي اليومي الحاج توفيق : لا داع لحظر يوم الجمعة والحظر الجزئي اليومي
112 مليون دينار لدعم القطاعات المتضررة ولتحفيز الاستثمار 112 مليون دينار لدعم القطاعات المتضررة ولتحفيز الاستثمار
المفلح : المسن الذي تم تداول صورته لديه قيود ولا يسكن عمان المفلح : المسن الذي تم تداول صورته لديه قيود ولا يسكن عمان
اربد الاعلى باصابات كورونا في المملكة و انخفاض طفيف في عمان اربد الاعلى باصابات كورونا في المملكة و انخفاض طفيف في عمان
مصدر: الرزاز لم يهجر الأردن.. وغادر لظرف عائلي مصدر: الرزاز لم يهجر الأردن.. وغادر لظرف عائلي
تنسيق اردني فلسطيني مصري لمؤتمر دولي بشأن القضية الفلسطينية تنسيق اردني فلسطيني مصري لمؤتمر دولي بشأن القضية الفلسطينية
“الهدف مرصود” أم “مش شغلك يا مواطن”؟ رئاسة برلمان الأردن تتدحرج لـ”العودات” “الهدف مرصود” أم “مش شغلك يا مواطن”؟ رئاسة برلمان الأردن تتدحرج لـ”العودات”
مصدر: الحكومة تناقش مطالبات بإعادة فتح قطاعات مغلقة وتقليص ساعات الحظر مصدر: الحكومة تناقش مطالبات بإعادة فتح قطاعات مغلقة وتقليص ساعات الحظر
الأوبئة: المصابون من كبار السن ناقلون لكورونا لمدة قد تصل إلى شهر الأوبئة: المصابون من كبار السن ناقلون لكورونا لمدة قد تصل إلى شهر
تفاصيل تقشعر لها الأبدان في جريمة "فتى الزرقاء" تفاصيل تقشعر لها الأبدان في جريمة "فتى الزرقاء"
وفاة رائد صناعة الحديد في الأردن وفاة رائد صناعة الحديد في الأردن
وفاة طبيب جديد بفيروس كورونا وفاة طبيب جديد بفيروس كورونا
مدير  المستشفى الميداني في الزرقاء يكشف خصائص المستشفى الجديد وميزاته عن غيره مدير المستشفى الميداني في الزرقاء يكشف خصائص المستشفى الجديد وميزاته عن غيره
الفايز : الأردني لا يشهر السلاح ضد الدولة.. والعشيرة أهم مكون للمجتمع الفايز : الأردني لا يشهر السلاح ضد الدولة.. والعشيرة أهم مكون للمجتمع
128 طبيبا مصابا بكورونا حاليا بينهم 8 يخضعون للعناية الحثيثة 128 طبيبا مصابا بكورونا حاليا بينهم 8 يخضعون للعناية الحثيثة
3170 إصابة بكورونا بين الكوادر الصحية منذ بدء الجائحة في الاردن 3170 إصابة بكورونا بين الكوادر الصحية منذ بدء الجائحة في الاردن