ظهور صادم لابنة أوباما على “تيك توك” بالفاظ غير مقبولة.. وحذفت الفيديو لاحقا

تم نشره الأربعاء 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 08:12 مساءً
ظهور صادم لابنة أوباما على “تيك توك” بالفاظ غير مقبولة.. وحذفت الفيديو لاحقا
اوباما وميشال وابنتهما

المدينة نيوز :- أثارت نجلة الرئيس الأمريكي الاسبق، باراك أوباما موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في مقطع فيديو على منصة “تيك توك” تداوله النشطاء على نطاق واسع.

وتظهر ساشا أوباما التي تبلغ من العمر 19 عامًا، في المقطع وهي ترتدي قميصًا بنيًا مع بنطلون جينز، وظهرت تسحب شعرها لمنطقة الخلف. كما وظهرت ترتدي قلادات وخواتم عديدة. وهي تحرك أصابعها مع الإيقاع وتقوم بتحريك هاتفها لالتقاط عدة زوايا مختلفة، لحظة غنائها أغنية “Said Sum” التي تحتوي على الألفاظ النابية والعنصرية، والتي من ابرزها لفظ “زنجي” الكلمة الغير مقبول في المجتمع الأمريكي والعالم لأنها تدل على العنصرية.

 

 

في الأصل نُشر الفيديو من خلال حساب يحمل عنوان TikTokCakethatsmg. ليتم  حذفه بعد دقائق قليلة من نشره من المنصة ولم يمنع ذلك المعجبين من إعادة نشره على نطاق واسع على منصة تويتر.

 

وتفاعل النشطاء على تويتر مع الفيديو، وانقسمت آرائهم؛ بعض منهم لم يصدق أنها ساشا، حيث علق أحدهم: “هل أنا مجنون أم أن هذه ساشا أوباما”. وكتب آخر: “أشعر بخيبة أمل كبيرة إذا لم يتمكن أوباما من منع ابنته من التأثر بفتيات المدينة. فلا أمل حقًا في مستقبل النساء السود”. وآخر قال: “لا أستطيع أن أصدق أنها لا ترى أن تلك الأغاني أمر مقبول، مستقبل النساء السود محكوم عليه بالفشل”.

بينما انتقد بعض الاشخاص سخرية المذيعة الأمريكية، ويندي ويليامز من المقطع. حيث كتب أحد الأشخاص: “ويندي تتناول مقطع ساشا على تيك توك.. عمرها 19، دعيها تعيش”.

 

 

وعلق أحد الأشخاص على مقطع نجلة الرئيس الأمريكي: “مشاهدة مقطع الفيديو لساشا أوباما قد أثلج صدري حقًا”