الصحة والمستشفيات الخاصة تتفقان على تخصيص ألف سرير و150 للعناية الحثيثة لكورونا

تم نشره الثلاثاء 03rd تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 06:32 مساءً
الصحة والمستشفيات الخاصة تتفقان على تخصيص ألف سرير و150 للعناية الحثيثة لكورونا
سرير

المدينة نيوز :- خلال الاجتماع الذي تراس رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة جانبا منه في دار رئاسة الوزراء اليوم الثلاثاء، توصلت وزارة الصحة وجمعية المستشفيات الخاصة الى تفاهمات لتخصيص ما لا يقل عن الف سرير و 150 سريرا للعناية الحثيثة لمرضى كورونا المحولين من الصحة وعلى نفقة الحكومة وتوقيع الاتفاقية قريبا .
واكد رئيس الوزراء خلال الاجتماع الذي حضره عدد من الوزراء ومدراء المستشفيات الخاصة ان هذا الاجتماع ينطلق من مرتكز وقاعدة الشراكة الكاملة بين القطاعين العام والخاص وانطلاقا من المسؤولية الوطنية بتحمل الجميع لمسؤولياته في مواجهة هذا الظرف الاستثنائي الذي فرضته جائحة كورونا .
واشاد رئيس الوزراء بالتفاهمات التي تم التوصل اليها بين وزارة الصحة والمستشفيات الخاصة لتوسيع الرعاية الصحية لمرضى كورونا وتعزيز القدرة على معالجة المرضى بعيدا عن حسابات الربح والخسارة تنفيذا لرؤى وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بان صحة المواطن تحتل سلم الاولويات الوطنية مؤكدا على الدور المهم الذي تقوم به المستشفيات الخاصة والتزامها بمسؤوليتها الوطنية فضلا عن كونها احد اعمدة الاقتصاد الوطني .
واكد وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات في تصريحات صحفية عقب الاجتماع على التعاون المشترك بين القطاع الطبي بشقيه العام والخاص في مجال علاج المرضى بشكل عام، لافتا الى ان الاردن يمر اليوم بمرحلة استثنائية نتيجة الوباء وقد يكون هناك ضغط على المؤسسات الصحية سيما في القطاع العام .
ولفت الى انه تمخض عن الاجتماع تفاهمات بين وزارة الصحة والمستشفيات الخاصة يتم بموجبها توفير ما لا يقل عن الف سرير ببمصابين بكورونا، واكثر من 150 سريرا للعناية الحثيثة، مؤكدا ان توفر هذه الاسرة سيريح القطاع الصحي العام ويؤدي الى تقديم خدمة ذات مستوى جيد لمرضى كورونا .
واشار الى ان هذه التفاهمات ستتم ترجمتها الى اتفاقية بين وزارة الصحة والمستشفيات الخاصة خلال اليومين المقبلين وبما يعزز التعاون المشترك بين القطاعات الصحية المختلفة وخاصة في مثل هذه الظروف التي تتطلب من الجميع التصدي للوباء، معربا عن شكره للمستشفيات الخاصة على تعاونها الدائم مع وزارة الصحة .
واكد ان الاسعار التي تم الاتفاق عليها مخفضة ولا تؤدي الى اي اعباء زائدة على وزارة الصحة "وبعيدة عن مفهوم الربح والخسارة وهذا ما هو مأمول دائما من كل قطاعاتنا " .
بدوره، قال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري ان القطاع الصحي الخاص يعد مكملاً للقطاع الصحي العام، وجزءاً من المنظومة الصحية في الأردن، التي تمر بأزمة نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد.
وأشار الحموري إلى أن جمعية المستشفيات الخاصة توصلت لتفاهمات مع وزارة الصحة لتخصيص نسبة لا بأس بها من الأسرة سواء العادية أو المخصصة للعناية الحثيثة، وذلك لمعالجة مرضى فيروس كورونا الذين سيتم تحويلهم من قبل الوزارة في حال عدم توفر الخدمة في المستشفيات الحكومية.
وأوضح أن المستشفيات الخاصة ستوفر الكوادر والتجهيزات والأدوية اللازمة لعلاج المرضى ضمن أسعار مخفضة، بحيث لا ترهق كاهل إدارة التأمين الصحي في وزارة الصحة، لافتا الى استعداد القطاع الصحي الخاص لزيادة عدد الأسرة المخصصة لعلاج مرضى كورونا.
--(بترا)