مذكرة تعاون بين عمان العربية وملتقى الأعمال الفلسطيني

تم نشره الثلاثاء 03rd تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 08:07 مساءً
مذكرة تعاون بين عمان العربية وملتقى الأعمال الفلسطيني
مبنى جامعة عمان العربية

المدينة نيوز :- وقعت جامعة عمان العربية وملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني اليوم الثلاثاء، مذكرة تعاون لتدريب طلبة الجامعة في شركات ومصانع أعضاء الملتقى.
وقال رئيس الجامعة الدكتور محمد الوديان، إن مذكرة التعاون تأتي في إطار سعي الجامعة لتعزيز خبرات الطلبة وإكسابهم المهارات العملية لتأهيلهم لسوق العمل، وردم الهوة بين التعليم النظري والعملي ورفع سوية التعاون مع مؤسسات المجتمع المختلفة تحقيقاً لاستراتيجية الجامعة في هذا المجال.
من جهته، قال رئيس مجلس إدارة ملتقى الأعمال الفلسطيني، المهندس نظمي عتمة، "إن مذكرة التفاهم مع جامعة عمان العربية تأتي كجزء من دور الملتقى تجاه المجتمع، الذي يساهم عبر الشركات المنتسبة إليه في تدريب الطلاب الجامعيين وتطوير مهاراتهم وتأهيلهم لسوق العمل وتحسين وخلق الفرص لدخول سوق العمل".
وقالت الجامعة، في بيان لها، إنه وبموجب مذكرة التعاون تنظم الجامعة بالتعاون مع الملتقى فعاليات مشتركة للارتقاء بالطلبة من خلال توفير فرص تدريبية لهم وإكسابهم المهارات الحياتية التي تمكنهم من خوض غمار الحياة العملية، والتعرف على قصص نجاح رجال الأعمال والتحديات التي واجهتهم في ميادين العمل.
وستنظم الجامعة جولات ميدانية لطلبتها على المنشآت الاقتصادية وشركات أعضاء ملتقى الأعمال بهدف زيادة معرفة الطلبة بالحياة العملية، والاستثمار في الأفكار الإبداعية والمشاريع الريادية التي يقدمها الطلبة للمساهمة في تطوير قطاع الأعمال والنهوض بالاقتصاد الوطني والتنسيق فيما يتعلق بالبحث العلمي من خلال ربط البحوث العلمية ورسائل الماجستير التي يقوم بها طلبة الجامعة بسوق العمل واحتياجات المجتمع.
وستقوم الجامعة بتقديم مجموعة من المشاريع الريادية للملتقى لعرضها على رجال الأعمال في المؤتمرات والفعاليات الاقتصادية للاستثمار في هذه المشاريع، كما سيصار إلى تبادل الخبرات الادارية والعلمية بين الجامعة والملتقى وبما يخدم مصلحة تطوير أداء الطرفين.
وملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني جمعية أردنية غير ربحية تجمع نخبة من أصحاب المال والأعمال الاردنيين، وتسعى لخدمة الاقتصادين الأردني والفلسطيني، ويضم الملتقى نحو 250 رجل أعمال يملكون أكثر من 700 شركة موزعة على مختلف القطاعات الخدمية والصناعية والتجارية.
--(بترا)