اليابان: كورونا تضاعف اكتئاب ما بعد الولادة

تم نشره الثلاثاء 03rd تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 11:09 مساءً
اليابان: كورونا تضاعف اكتئاب ما بعد الولادة
طفل

المدينة نيوز :- أظهرت دراسة يابانية أن فيروس كورونا ضاعف من مخاطر إصابة الأمهات باكتئاب ما بعد الولادة، مشيرة الى أن تغيرات نمط الحياة بسبب الفيروس تزيد مدة الاكتئاب والإحساس بالعزلة.
واستَخدمت الدراسة، التي جرت في جامعة تسوكوبا اليابانية البيانات المطبقة دولياً بمساعدة تطبيقٍ على الهاتف الذكي، طاشفة عن أن ربع النساء المشاركات في المسح وعددهن 2132 ولديهن أطفال تحت عمر السنة يعانين من الاكتئاب.
وتفيد احصائيات الدراسة أن 10 بالمئة من الأمهات يصبن بالاكتئاب بعد الولادة، ولكن النسبة زادت عن السابق حسب أحد المراكز الصحية في طوكيو، وهذا لأسباب عدة بينها صعوبة عودة العديد من الأمهات إلى منازل الوالدين في مسقط الرأس للإنجاب هناك، أو زيارة الوالدين لهن لتقديم الدعم والمساعدة.
وتقول الممرضة موتو من المركز وهي متخصصة في رعاية ومعالجة هذه الحالات منذ ما يقرب من ثلاثين عاماً، "على الرغم من أن الأمهات بعد الولادة يعانين من ظروف غير مستقرة للغاية إلا أنهن يملن إلى التحلي بالصبر بسبب الشعور بالالتزام، لكن يجب عليهن طلب المساعدة فوراً إذا شعرن بازدياد الإحباط".
وقال توشيهيتو سوزوكي، رئيس الجمعية اليابانية للصحة النفسية في فترة ما حول الولادة، إن نتائج الاستبيان لا تؤدي إلى تشخيص الاكتئاب، لكن من المؤكد أن النساء يواجهن ضغوطاً متزايدة بعد الحمل خلال أزمة كورونا الحالية، والمثير للقلق هو انخفاض زيارة المستشفيات بسبب القيود الكورونية على الحركة.
وحذرت الدراسة من أن الأرق والبكاء دون أسباب واضحة هي مؤشرات خطيرة تستوجب المزيد من الحذر، وأن هناك مخاطر من اللجوء للانتحار إذا أصبحت أعراض اكتئاب ما بعد الولادة شديدة، وهو ما يستدعي اتخاذ تدابير مضادة مبكرة لحماية الأمهات من تطور أعراض الاكتئاب الشديد.
وكانت النجمة السينمائية اليابانية يوكو تاكيوتشي، 40 عاماً، انتحرت منذ شهر تقريباً لأسباب مازالت مجهولة، رغم أن لديها طفلا رضيعا في الشهر الثامن. --(بترا)