دراسة : 90 بالمئة من المترشحات للبرلمان اتخذن قرار الترشح وحدهن

تم نشره الأربعاء 04 تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 08:32 مساءً
دراسة : 90 بالمئة من المترشحات للبرلمان اتخذن قرار الترشح وحدهن
تعبيرية حول الانتخابات

المدينة نيوز :-  أظهرت نتائج دراسة مسحية، أن 8ر90 بالمئة من المترشحات لمجلس النواب التاسع عشر، اتخذنّ قرار الترشّح لوحدهنّ لقناعتهن بأهمية دور النساء في المشاركة بهذه العملية الديمقراطية.
جاء ذلك، في دراسة مسحية أجراها تحالف "عين على النساء" لمراقبة الانتخابات من منظور النوع الاجتماعي، والذي تقوده جمعية معهد تضامن النساء الأردني، استهدفت أكثر من ثلث النساء المترشحات للانتخابات لمجلس النواب التاسع عشر بنسبة 36 بالمئة منهنّ في الدوائر الانتخابية الـ 23، بهدف التعرف على التوجهات والتحديات التي رافقت عملية ترشحهنّ ومواقف الأسرة والمجتمع من ذلك، وفق بيان صادر عن "تضامن" اليوم الأربعاء.
وأفادت 5ر21 بالمئة من المترشحات أن ترشحهنّ كان بقرار من أحزابهنّ، وأن اختيارهنّ من قبل الأحزاب يستند بشكل أساس إلى نشاطهنّ داخل الأحزاب ومواقعهن ومراكزهن القيادية داخلها.
واقترحت 3ر52 بالمئة من المترشحات، الأخذ بنظام القائمة النسبية المغلقة بقانون الانتخاب مع الالتزام بالتمثيل المتوازن أفقياً وعموديا، ورأت 7ر47 بالمئة منهنّ بأن النظام الانتخابي الحالي يوفر هذه الفرص المتساوية، إذ يمكن للنساء الفوز تنافسياً أو الفوز بمقاعد الكوتا النسائية ، وفق بترا . 
وأظهر المسح أن 2ر46 بالمئة من المترشحات كان لديهنّ تجارب انتخابية سابقة، وأن 1ر23 بالمئة منهنّ قد نجحنّ سابقاً في الانتخابات للمجالس المختلفة، و 9ر76 بالمئة منهنّ لم يحالفهنّ الحظ، في حين أفادت 8ر53 بالمئة من المترشحات أنه ليس لديهنّ أية خبرات أو تجارب انتخابية سابقة، خاصة بعض الشابات اللاتي بلغن سن الـ 30 عاماً هذا العام، وتمكنّ من الترشح للانتخابات لأول مرة.
وبشأن تمويل الحملات الانتخابية، أظهرت النتائج أن 3ر92 بالمئة من المترشحات صرفن على حملاتهن الانتخابية من أموالهن الخاصة.
وذكرت 2ر49 بالمئة من المترشحات أن نساء يقدن حملاتهن الانتخابية وأغلبهن من القريبات، فيما أفادت 8ر50 بالمئة منهنّ أن رجالاً من الأقارب يقودون حملاتهن الانتخابية، بينما تعتمد المترشحات الحزبيات على أحزابهن لإدارة الحملات الانتخابية.
وفيما يتعلق بالبرامج الانتخابية، أظهر المسح أن 3ر92 بالمئة من المترشحات أعددن برامجهن الانتخابية واعتمدن بشكل كبير في نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، فيما تلقت 9ر36 منهنّ دعماً فنياً في كيفية إعداد البرامج الانتخابية، وتوزعت مصادر الدعم بين مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات النسوية، أو أفراد من الخبراء والخبيرات، أو الأحزاب السياسية، أو الزملاء المترشحين في القوائم الانتخابية.
وأظهر المسح أن 3 من كل 5 مترشحات يعتقدنّ بوجود فرص للفوز تنافسياً، ومع ذلك فإن 3ر92 بالمئة من المترشحات يخططنّ للفوز على مقاعد الكوتا النسائية مقابل 7ر7 منهنّ لا يخططن لذلك.
وذكرت 5ر61 بالمئة من المترشحات أنهنّ سيخضنّ الانتخابات مرة أخرى في حال عدم فوزهنّ بالانتخابات الحالية، و 5ر38 بالمئة منهنّ أفدنّ أنهن لن يكررنّ تجربة الانتخابات في حال عدم فوزهنّ.



مواضيع ساخنة اخرى