الأردن يستضيف حواراً افتراضياً حول المرأة والأمن والسلام

تم نشره الخميس 05 تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 07:17 مساءً
الأردن يستضيف حواراً افتراضياً حول المرأة والأمن والسلام
علم الاردن

المدينة نيوز :-  استضافت البعثة الدائمة للمملكة الأردنية الهاشمية لدى الأمم المتحدة،على هامش المناقشات السنوية لمجلس الأمن الدولي حول المرأة والأمن والسلام، وبالشراكة مع حكومات كل من كندا، والنرويج، وفنلندا، وإسبانيا والمملكة المتحدة، مساء أمس، حواراً افتراضيا، بعنوان : "القيادة الوطنية للتنفيذ الشامل لقرار مجلس الأمن رقم 1325 بشأن المرأة والأمن والسلام" .
وشارك في الفعالية، التي نظّمتها اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، أكثر من 100 شريك وطني ودولي، من قطاعات الأمن ومنظمات المجتمع المدني وخبراء وإعلاميين وإعلاميات.
وتناولت الفعالية، التقدّم المحرز في تنفيذ خطة العمل الوطنية الأردنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1325 بشأن المرأة والأمن والسلام (JONAP)، كما وناقشت التحديات والفرص المتعلقة بتفعيل مشاركة المرأة بشكل متساوٍ وكامل في جميع الجهود المتعلقة بالحفاظ على السلام والأمن وتعزيزهما.
وقالت المندوبة الدائمة للمملكة الأردنية الهاشمية في الأمم المتحدة الدكتورة سيما بحوث، خلال افتتاحها الفعالية: "إنّ تحديد الأهداف المتقاطعة بين خطة العمل الوطنية الأردنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1325 بشأن المرأة والأمن والسلام (JONAP)، والاستراتيجية الوطنية للمرأة الأردنية 2020-2025 أمر في غاية الأهمية لضمان استدامة تنفيذ الأجندة من خلال بناء القدرات، ومأسسة العلاقة بين جميع القطاعات ذات الصلة؛ الأمنية والعسكرية والحكومية إضافة إلى منظمات المجتمع المدني".
من جانبه، قال الممثل الدائم لفنلندا لدى الأمم المتحدة، يوكا سالوفارا: "مع التقدّم الذي تم إحرازه في تنفيذ برنامج خطة العمل الوطنية الأردنية (JONAP) يُعدّ الأردن قدوة للعديد من الدول، إذ عمل على تخصيص ميزانية مستجيبة للنوع الاجتماعي، وتمثيل المرأة في قطاع الأمن، وبيئات العمل التي تراعي الفوارق بين الجنسين، وإصلاح قطاع التعليم، وإدماج المرأة على نطاق واسع في جميع قطاعات المجتمع، وكلها جوانب مهمة لتحقيق ليس فقط أهداف قرار مجلس الأمن رقم 1325، وإنما تحقيق جميع أهداف أجندة التنمية المستدامة بحلول عام 2030".
إلى ذلك، أكّدت الأمينة العامة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس، الدور الذي لعبته الحكومة الأردنية والذي أثبت التزامها السياسي من خلال المصادقة على الخطة وإطلاقها، وتقديم الدعم المالي، وتكليفها للجنة الوزارية لتمكين المرأة التابعة لرئاسة الوزراء، للإشراف على تنفيذ الخطة الوطنية الأردنية لقرار مجلس الأمن رقم 1325 حول المرأة والأمن والسلام.
بدورها، قالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة ونائبة المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة أنيتا بهاتيا، إن الأردن يُعد نموذجاً معترفاً به لتبنّيه أجندة المرأة والأمن والسلام، وإظهار تأثيرها الملحوظ، وترجمة التزاماته إلى أفعال، وكان هذا ممكنا من خلال الائتلاف الوطني والشراكات الاستراتيجية، موضحة أن هيئة الأمم المتحدة للمرأة تتطلع إلى تعزيز شراكتها مع برنامج خطة العمل الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1325 بشأن المرأة والأمن والسلام (JONAP).
وأثنى المشاركون والمشاركات، في الفعالية، على خطة العمل الوطنية الأردنية (JONAP)، باعتبارها نموذجاً إيجابياً وممارسة فضلى عن القيادة الوطنية من أجل التوطين الفعّال لأجندة المرأة والأمن والسلام؛ إذ حققت بعد عامين من إطلاقها، نتائج مهمة في جميع مجالات العمل ذات الأولوية بفضل الإشراف الوطني، والشراكات بين أصحاب المصلحة، والتمويل الوطني المسبق الذي تكمّله آلية التمويل الجماعي المقدّم من حكومات كندا والنرويج، وفنلندا، وإسبانيا والمملكة المتحدة.
يُشار إلى أن أبرز النتائج الإيجابية التي حققتها الأجندة، تتمثل في تزايد عدد النساء الأردنيات اللاتي يعملنّ في القطاعات العسكرية والأمنية ويتم ترقيتهنّ في مناصب قيادية، إضافة إلى تحسين وصول الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي إلى الحماية والخدمات القانونية، كما تقود منظمات المجتمع المدني الحلول المجتمعية وجهود الاستجابة للأزمة والتعافي منها، وقد برز هذا الأمر واضحاً بشكل كبير في أعقاب ظهور جائحة كورونا، التي أدت إلى تفاقم حالة النساء والفتيات الضعيفات والمهمشات.
ويصادف هذا العام الذكرى السنوية العشرين لقرار مجلس الأمن رقم 1325 بشأن المرأة والأمن والسلام، وهو أول قرار يعترف بقيادة المرأة ودورها المؤثر في تحقيق السلام والأمن الدوليين وإسهاماتها في منع وحل النزاعات وحفظ وبناء السلام، وفي هذه المناسبة، أعادت الدول الأعضاء تأكيد التزاماتها بتحقيق سلام شامل ومستدام من خلال أجندة المرأة والأمن والسلام في العقد المقبل.
هذا ووفرت الفعالية الافتراضية فرصة جيدة لتبادل النتائج القائمة على الأدلة وأفضل الممارسات من أجل تنفيذ الأردن الشامل لخطة عمله الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1325 بشأن المرأة والأمن والسلام (JONAP).
(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى