درة وعريسها في أول ظهور بعد الضجة - صورة

تم نشره السبت 07 تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 08:09 مساءً
درة وعريسها في أول ظهور بعد الضجة - صورة
دره

المدينة نيوز :- شهد حفل هنادي مهنا وأحمد خالد صالح، أمس الجمعة، حضور الفنانة التونسية درة وعريسها المهندس، هاني سعد، في أول ظهور لهما وسط الجدل المثار حاليا بشأن زواجهما.

 

وشارك الإعلامي المصري، رامي رضوان، صورة من حفل زفاف هنادي مهنا وأحمد خالد صالح، عبر حسابه على موقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي، وتظهر فيها زوجته الفنانة دنيا سمير غانم، ودرة وزوجها، والفنان حسن الرداد وزوجته إيمي سمير غانم، والفنان شريف رمزي وزوجته ريهام أيمن.

وكانت الكاتبة التونسية، نزيهة غضباني، قالت في تصريحات تلفزيونية، إن "القانون التونسي يجرّم الزواج الثاني ويمنع التعدد، مما قد يعرض درة للحبس لمدة عام وغرامة مالية"، مضيفة أن "درة تنتمي لعائلة عريقة بالعاصمة التونسية، وأنها كانت من أشد المدافعين عن حقوق المرأة بالإضافة إلى موهبتها ونجوميتها ومكانتها التي تؤهلها للدفاع عن المرأة".

وأضافت: "إلا أن اقترانها برجل متزوج يعتبر غير لائق"، قائلة: "إحنا في تونس نعتبره غير لائق، لأن المرأة مطلوب منها تعزز مطالبها ومكاسبها، وهكذا هي ترجع للأفكار الرجعية بأنها تقبل أن تكون الزوجة الثانية أو الثالثة أو العاشرة، وكأنها تضع نفسها في مرتبة العورة، ونسمي ما تقوم به هو دعارة، فهذا ما لن نقبله".

وكانت موجة من الجدل قد أثيرت بعد تصريح الفنانة درة بأن زوجها رجل الأعمال هاني سعد رجل مطلق، لتخرج زوجته وتعلق على هذا التصريح بأنها لا تزال متزوجة منه ولم ينفصلا.

وأمام موجة الهجوم العنيفة ضدها، خرجت درة لتؤكد في تصريح حصري لإذاعة "موزاييك" التونسية، أنها ليست الزوجة الثانية وأن زوجها انفصل عن زوجته الأولى قبل الزواج بها.

وأعلنت الفنانة درة عقد قرانها، يوم الجمعه الماضي، واحتفلت بزفافها على المهندس هاني سعد في حفل بسيط، بحضور عدد من نجوم الفن والإعلام.

درة وعريسها في أول ظهور بعد الضجة