تصريحات لوزير الاعلام حول الانتخابات والحظر ولقاح كورونا

تم نشره الثلاثاء 10 تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 03:56 مساءً
تصريحات لوزير الاعلام حول الانتخابات والحظر ولقاح كورونا
وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة علي العايد

المدينة نيوز :- أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة علي العايد أن الانتخاب حق دستوري للأردنيين وواجب وطني عليهم أن يدلوا بأصواتهم لانتخاب ممثليهم في مجلس النواب التاسع عشر.
وأشار العايد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة عقد في المركز الإعلامي للهيئة المستقلة للانتخاب اليوم الثلاثاء، إلى أن المواطنين في هذا اليوم الأردني بامتياز يقومون بدورهم الوطني في انتخاب ممثليهم لمجلس النواب، وذلك لتحديد مصيرهم في قضايا وطنية وإصلاحية ومصيرية.
وشدد العايد على أهمية تعزيز مفهوم الشراكة بين جميع أطراف المعادلة سواء المواطن أو الحكومة أو وسائل الإعلام من خلال توعية المواطنين والمشاركين في العملية الانتخابية بأهمية الالتزام بسبل الوقاية اللازمة من الوباء بارتداء الكمامات والمحافظة على التباعد الجسدي واستخدام المعقمات.
ودعا العايد الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم عند الذهاب إلى مراكز الاقتراع من خلال الالتزام بشروط ومعايير الصحة والسلامة العامة، وذلك للحفاظ على أنفسهم وسلامة عائلاتهم والمجتمع بشكل عام.
وقال العايد في هذا الصدد: "نحن أمام تحد كبير ومسؤوليتنا جميعا أن نتعامل مع فيروس كورونا بكل مسؤولية وحزم عند القيام بواجبنا في يوم الاقتراع".
وأشاد العايد بالإجراءات الاحترازية التي قامت بها الهيئة المستقلة للانتخاب خلال يوم الاقتراع للحفاظ على سلامة جميع أطراف العملية الانتخابية، وتوفير البيئة الآمنة والصحية، مؤكّداً أنه لمس ذلك بنفسه عند ذهابه للإدلاء بصوته حيث لم تأخذ عملية الاقتراع سوى دقائق معدودة.
وأكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أهمية دور الهيئة المستقلة للانتخاب في تولي إدارة شؤون العملية الانتخابية وإشرافها على جميع مراحل الانتخابات النيابية، مشيرا إلى أن الهيئة تعد من أهم نتائج التعديلات الدستورية التي حدثت عام 2011.
ولفت إلى أن الحكومة لا تتدخل في الإجراءات التي تقوم بها الهيئة والتي تمتلك حرية القرار ولها مجلس مفوضين مستقل، لافتاً إلى أن دور الحكومة يقتصر على دعم جهود الهيئة وتقديم التسهيلات اللازمة لها لتتم العملية الانتخابية بطريقة سلسة وآمنة.
وأشاد العايد بدور الأمن العام والأجهزة الأمنية في الحفاظ على سلامة العملية الانتخابية وتشديد إجراءات الالتزام بشروط ومعايير الصحة والسلامة العامة على جميع المشاركين في العملية الانتخابية.
كما أثنى على دور وسائل الإعلام في نقل الصورة الحقيقة للمواطنين عن سير العملية الانتخابية، مشيداً بدورهم أيضا في نشر رسائل التوعية والتثقيف حول وباء كورونا وأهمية الالتزام بسبل الوقاية منه.
وفيما يتعلق بإجراءات الحظر الشامل المطبق بعد الانتخابات النيابية، أعاد العايد التذكير بأن بلاغ رئيس الوزراء حدد بدء الحظر الشامل من مساء اليوم الثلاثاء وحتى صباح يوم الأحد المقبل.
وجدد التأكيد على أن تغيير موعد فرض حظر التجول الشامل جاء بناء على توصيات وزير الصحة واللجنة الوطنية للأوبئة، مؤكدا أن الحكومة لايضيرها التراجع عن القرارات إن كان التراجع يصب في مصلحة الحفاظ على سلامة الأردنيين.
وفي رده على سؤال حول التخوف من زيادة المصابين بفيروس كورونا بعد الانتخابات، أكد العايد أن المسؤولية تقع على عاتق الجميع في الالتزام بسبل الوقاية من الوباء وتجنب التجمعات وذلك للحد من ارتفاع الإصابات وانتشار العدوى بين الناخبين.
ولفت العايد إلى أن الحكومة ستواصل التشديد على الالتزام بتطبيق أوامر الدفاع وإجراءات السلامة والصحة العامة على جميع المنشآت والأفراد بعد انتهاء فترة حظر التجول الشامل بعد الانتخابات النيابية.
وفيما يتعلق بالتهافت على المخابز والأسواق التجارية من قبل المواطنين لشراء الاحتياجات الأساسية قبل الحظر الشامل، اشار العايد إلى أهمية تغيير انماط حياتنا والتأقلم والتعايش مع هذا الوباء، بهدف الحفاظ على سلامتنا وسلامة أهلنا، قائلا: " نريد وقفة جادة مع الوطن وأن نحمي أهلنا".
وفي رده على سؤال حول إجراءات الحكومة حيال توفر لقاح لفيروس كورونا المستجد، أكد العايد أن وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات أشار خلال تصريحات سابقة إلى حجز كمية من اللقاح حال توفره، مؤكدا في الوقت ذاته أن ارتداء الكمامات هي اللقاح الوحيد والمتوفر لغاية الآن.
وأضاف أن المقاربة الحكومية للتعامل مع الوباء ترتكز على أسس علمية وصحية، وأي إجراء تتخذه الحكومة هدفه الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين التي تعد أولوية بالنسبة لنا كما جاء في كتاب التكليف السامي للحكومة.



مواضيع ساخنة اخرى