عبيدات : لا نفكر بالحظر الشامل اليوم

تم نشره الثلاثاء 17 تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 08:50 مساءً
عبيدات : لا نفكر بالحظر الشامل اليوم
تعبيرية حول الحظر الشامل

المدينة نيوز :- قال وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات إن دخولنا في مرحلة الانتشار المجتمعي جعل الهدف لدينا هو تخفيض عدد الإصابات والوفيات وليس الوصول إلى صفر إصابة أو وفاة.

وبين في حوارية مساء الثلاثاء: أن نقطة الضعف في جائحة كورونا لدينا في الأردن كانت المعابر الحدودية. 

وأشار عبيدات إلى أن الزيادة في عدد الإصابات خلال الأيام الماضية لم يكن كبيرا، مبيناً أن الخوف يكمن حين تتضاعف الإصابات خلال أسبوع.

وبين عبيدات: لن يكون هناك تزايد كبير في الإصابات، ونأمل أن تعود للانخفاض خلال الأيام القادمة. 

ولفت وزير الصحة أن الحظر الشامل الأخير كان له أسبابه ومن أهمها التجمعات ما قبل الانتخابات ولا يجوز أن نغمض أعيننا عنها، وعشية الانتخابات كان في خروقات للحظر ولا شك لو لم يكن هناك حظر لكانت التجمعات أكبر. 

وأكد عبيدات أنه لا يوجد أي قرار متعلق بالحظر الشامل طويل المدة ولا نفكر فيه اليوم، لافتا إلى أن نسبة الدخولات للمستشفى أقل بكثير من دول العالم وتصل إلى نحو 5% عازيا ذلك إلى أن الفحوصات تجرى بعدد جيد. 

وبخصوص العلاقة مع المنظمات الصحية الدولية، قال عبيدات إن "منظمة الصحة العالمية ساعدتنا في بداية الجائحة من خلال تقديم الفحوصات وبعض وسائل الوقاية"، لافتا إلى أن منظمة الصحة وأية منظمة أخرى تدعم الدول لمواجهة كورونا مع التركيز على وجود استراتيجية لدى الدولة.

وعن إصابة الكوادر الطبية، قال عبيدات: من الطبيعي ان تكون عدد الإصابات في المستشفيات كبيرة، ومن يتحدث عن ذلك فهو صحيح ، والكوادر في جميع دول العالم يتعرضون للعدوى من المرضى نتيجة تماسهم المباشر معهم.

وبين عبيدات: "ليس لدينا إحصائية حول إصابات الكوادر الصحية، لكن أحد أسباب إصابتهم، أن المستشفيات نفسها لا تشجع الكوادر الصحية على الالتزام، أو عدم الأخذ بالاحتياطات اللازمة." 

وأضاف أن مستشفى حمزة الاكثر تعاملا مع مرضى كورونا لم يشهد اصابات في صفوف الكوادر كما شهدت المستشفيات الاخرى، بسبب الالتزام الكبير. 

وعن أمر الدفاع رقم 23 قال عبيدات: إنه اجراء احترازي إذا لزم الأمر، وفي حال استخدمت المستشفيات الخاصة سيكون لها تعويض عادل، لافتا إلى أن نسب المرضى في المستشفيات مقبولة لكننا نعمل على تحسين الأوضاع أكثر فأكثر.

ونوه وزير الصحة بأنه إذا ما استطاعت المستشفيات الحكومية استيعاب أعداد المرضى، فإن الحكومة لن تلجأ لأمر الدفاع 23، أما إذا وصلنا إلى مرحلة عدم قدرتها على الاستيعاب فسنضطر لذلك.

أما بخصوص قرار منع تقديم الأراجيل في المقاهي والمطاعم الشعبية والسياحية، فقال إن الفئة العمرية التي ترتاد المقاهي كانت تسجل نسبة إصابات عالية لالتزامها الضعيف بالإجراءات الوقائية.