الارصاد تعلق على تأخر بداية الهطول المطري

تم نشره الخميس 19 تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 01:17 مساءً
الارصاد تعلق على تأخر بداية الهطول المطري
امطار

المدينة نيوز :- قال مدير ادارة الارصاد الجوية بالوكالة الدكتور عبد المنعم القرالة، إن معظم الامطار التي تشهدها المملكة عادةً في فصل الخريف وخاصة المناطق الشرقية والجنوبية هي امطار ناتجة عن حالات من عدم الاستقرار الجوي، والذي تشكل مجموع امطاره خلال الاشهر ايلول، تشرين الاول، وتشرين الثاني، ما نسبته 12-16 بالمئة من المعدل المطري الموسمي العام في مناطق المملكة.
وأضاف القرالة في تصريح صحفي لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الخميس، إنه وبالرغم من تأخر الهطول المطري خلال هذا الموسم والذي يبدأ عادةً من منتصف شهر ايلول، فإن تأخر الهطول المطري لموسم 2020 ليس بجديد ولا يعتبر حدثا استثنائيا، كما ان تأخر بداية الهطول المطري خلال الموسم المطري لا يعتبر مؤشراً على اداء الموسم.
واشار الى أن نسبة ما يحققه مجموع امطار شهري ايلول وتشرين الاول من المعدل الموسمي المطري حوالي 5ر2 بالمئة في اغلب مناطق المملكة، فيما يشكل المجموع المطري العام في المملكة حتى هذا التاريخ ما نسبته 1 بالمئة من المعدل الموسمي المطري العام.
واوضح القرالة أن الدراسات المناخية للهطول المطري والمواسم المطرية من خلال السجلات المناخية في ادارة الارصاد الجوية تشير الى أن العاصمة عمان شهدت خلال سجلها المناخي البالغ مئة عام حوالي 18 موسما مطريا لم يشهد فيه شهرا ايلول وتشرين الاول أي هطول مطري.
وقال إنه بالرغم من تأخر الهطول المطري خلال هذه المواسم، فإن 50 بالمئة من هذه المواسم حققت مجموع مطري اعلى من المعدل الموسمي العام بزيادة تراوحت ما بين 1-75 بالمئة عن معدلها الموسمي العام.
وأشار الى ان هناك توقعا للهطول المطري لهذا الموسم وباحتمالية تصل الى 72 بالمئة ان يكون الاداء المطري خلال هذا الموسم حول معدله او اعلى بقليل بمشيئة الله. واستذكر القرالة الموسم المطري الماضي حيث بدأ تساقط الامطار على المملكة في الخامس من شهر تشرين الاول الماضي وانتهى في الخامس والعشرين من شهر ايار للعام الحالي، محققاً مجاميع امطار اعلى من المعدل المطري الموسمي العام في كافة مناطق المملكة وبزيادة تراوحت ما بين 17-63 بالمئة. وقال، من الجدير بالذكر أن المناطق الجنوبية من المملكة هي الاكثر تكراراً في التأخر المطري خلال اخر 30 سنة الماضية، حيث شهدت محطة رصد معان 13 موسما مطريا ومحطة رصد الشوبك 11 موسما مطريا تأخر فيها الهطول المطري.
وتابع، ان المناطق الشمالية هي الاقل تكراراً في التأخر المطري خلال 30 عاما الماضية حيث شهدت محطة رصد راس منيف موسما واحدا فقط ومحطة رصد الباقورة 3 مواسم ومحطة رصد اربد 4 مواسم، علماً بان آخر موسم مطري شهد تأخراً في الهطول المطري هو موسم 2011 حيث حقق هذا الموسم ما نسبته 107بالمئة من معدله المطري العام في العاصمة عمان .