انتهاكات بمعتقلات مصريات داخل سجن القناطر

تم نشره الأحد 22nd تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 11:14 مساءً
انتهاكات بمعتقلات مصريات داخل سجن القناطر

المدينة نيوز :- قالت منصة «نحل نسجل» المتخصصة في متابعة شؤون المعتقلين السياسيين، إن سجن القناطر المخصص للنساء شهد على مدار الأيام الماضية حدوث عدة انتهاكات تعد الأولى من نوعها منذ سنوات.
وحسب المنصة: قامت قوة من مصلحة السجون برفقة رئيس مباحث السجن وآخرين بدخول عنبر المحتجزات على ذمة قضايا سياسية، والاعتداء بالضرب المبرح على عدة معتقلات منهن بالإضافة إلى سحل إحداهن وإصابتها بجروح.
وتابعت: قامت القوة الأمنية أيضا بتشريد 5 معتقلات إلى عنابر الجنائي وهن، إسراء خالد، وبسمة رفعت، وسمية ماهر، ونادية عبد الهادي، وسارة عبد الله، مع مصادرة العلاج والملابس والطعام والشراب منهن.
وزادت: تم منع التريض عن بقية المعتقلات، وتهديد رئيس المباحث لهن أنه يمتلك كل الصلاحيات لارتكاب أي انتهاك ضدهن.
واتهمت المنصة رئيس مباحث السجن عمرو هشام، بارتكاب تلك الانتهاكات بمساعدة أمناء شرطة (سيد وعامر) وآخرين جار توثيقهم.
وتابعت: بمراجعة ملف مرتكبي الانتهاكات تبين أن عمرو هشام رئيس المباحث كان له العديد من الانتهاكات السابقة التي ارتكبها بحق السجناء أثناء عمله في سجن استقبال ةره في القاهرة، قبل أن يتم نقله إلى سجن القناطر المخصص للنساء
وحسب ما قال حسام هارون، زوج المعتقلة سمية ماهر، يوم الأربعاء الماضي تم نقل سمية و4 بنات أخريات هن بسمة رفعت وسارة عبد الله وإسراء خالد ونادية عبد الهادي، إلى عنابر الجنائيين الخاصة باحتجاز المدانات في قضايا المخدرات والآداب.
وأضاف: «أنا لا أعرف شيئا عن زوجتي، ولماذا تتعامل إدارة السجن معهن بهذه الطريقة، حالة زوجتى الصحية والنفسية لا تحتمل هذه الأمور، ولا يمكن أن تجلس مع مدخنين وسجينات يرددن ألفاظا نابية».
ولفت إلى أنه «ممنوع من التواصل مع زوجته أو الاطمئنان عليها، وأن أسرتها قلقة مما جرى تداوله عن ما حدث في سجن القناطر، لأن حالتها الصحية لا تحتمل اي إجراءات استثنائية أو تعسفية من قبل إدارة السجن». وطالبت حركة «نساء ضد الانقلاب» بالتوقف عن التعامل غير الآدمي مع المعتقلات السياسيات في القناطر.

المصدر : القدس العربي