هل يجب على الزوجة طاعة وخدمة حماتها؟.. الإفتاء المصرية تجيب

تم نشره الأربعاء 13 كانون الثّاني / يناير 2021 01:49 مساءً
هل يجب على الزوجة طاعة وخدمة حماتها؟.. الإفتاء المصرية تجيب
تعبيرية

المدينة نيوز :- حيرة تقع فيها الزوجة إذا ما طلب منها زوجها رعاية أمه باعتبارها أمها الثانية، من طاعة في الكلام والأفعال، وخدمة وغيرها من الأمور التي تتطلبها الحماة خاصة إذا كانت تعيش معها في نفس البيت، وفي حين طاعة الأم واجبة شرعا، فهل طاعة الحماة واجبة أيضا؟ من هنا تأتي الحيرة من عدم طاعتها فهل تصبح آثمة؟

هل يجب طاعة الحماة؟

سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الإلكتروني، من زوجة تقول، «هل يجب علي طاعة حماتي؟، وإذا لم أفعل هل أكون آثمة؟، وهل أنا ملزمة بذلك مع العلم أن لديها 3 بنات متزوجات؟» وردت الإفتاء عبر فيديو بثته على الموقع الإلكتروني، وموقع «يوتيوب»، على لسان الشيخ أحمد بسام، «لا مش ملزمة شرعا ولا يوجد واجب شرعي في هذه الناحية، ولكن إذا فعلت شيئا من ذلك قدر استطاعتك فهو عشرة بالمعروفة، وليس واجبا شرعيا».

واتفق معه الشيخ ضياء بدر، أستاذ الفقه والشريعة بكلية أصول الدين والدعوة، على أن خدمة المرأة لأهل زوجِها غير واجبة عليها، وإذا قامت به طوعا وبرضاها فهو أمر طيب ومحمود منها، لتكسب ود زوجها وتطيب خاطره، كما أنه فعل فيه كثير من المودة بين الأسر، وكذلك نشر للألفة، خاصة إذا كانت ترجو به الثواب من الله، حيث قال الله تعالي، {فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ}، وأكمل حديثه مؤكدا على أنه لا يوجد نص قرآني أو حديث يشرع أو يفرض أو يلزم خدمة المرأة لأهل زوها، وإنما هو أمر منها إذا كانت تقدر على ذلك، خاصة مع عدم تأثير هذا العمل على بيتها وزوجها وأولادها.

 

 
 


مواضيع ساخنة اخرى