براءة هند الحناوى طليقة أحمد الفيشاوى من تهمة تعريض ابنتها للخطر

تم نشره الأربعاء 13 كانون الثّاني / يناير 2021 09:04 مساءً
براءة هند الحناوى طليقة أحمد الفيشاوى من تهمة تعريض ابنتها للخطر
هند الحناوي واحمد الفيشاوي

المدينة نيوز :- قضت محكمة جنح المقطم، اليوم الأربعاء، ببراءة هند الحناوى، من اتهامات وجهها لها طليقها الفنان أحمد الفيشاوى، بتعريض حياة ابنتها "لينا" للخطر، والامتناع عن تنفيذ حكم الرؤية ونشر صور لها عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

ودفع شعبان سعيد المحامى، ودفاع هند الحناوى بانتفاء أركان الجريمة، وكيدية البلاغ بهدف إفلات الفنان أحمد الفيشاوى من التزاماته المادية تجاه ابنته، وأن الطفلة سافرت لندن برغبة وموافقة والدها.

وكان الفنان أحمد الفيشاوى، حرر بلاغ اتهم فيه طليقته هند الحناوى بتعريض حياة ابنتهما "لينا" للخطر، وطالب باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضدها.

وفي سياق أخر، تنظر محكمة مستأنف جنح القاهرة الاقتصادية، اليوم الاربعاء، استئناف المتهمة شريفة رفعت، وشهرتها "شيرى هانم"، وابنتها "زمردة"، على حكم حبسهما 6 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه لكل منهما، فى اتهامهما بالاعتداء على القيم الأسرية، والتحريض على الدعارة.

وفي وقت سابق، تقدمت حملة تطهير المجتمع برئاسة المستشار أشرف فرحات، ببلاغًا للنائب العام لقيام المتهمتين بالاعتداء على القيم الأسرية، وخدش الحياء العام، وعلى الفور أحال النائب العام البلاغات للتحقيقات وإحالة المتهمتين للمحاكمة.

وأمرت النيابة العامة، بحبس المتهمتيْنِ "شيرى هانم" و"زمردة" لاتهامهما بالاعتداء على مبادئ وقيم أسرية فى المجتمع المصري، وانتهاكهما حُرمة الحياة الخاصة، ونشرهما بقصد التوزيع والعرض صورًا ومقاطع مصورة خادشة للحياء العام، وإعلانهما دعوة تتضمن إغراء بالدعارة ولفت الأنظار إليها، واعتياد إحداهما ممارسة الدعارة وتحريض الأخرى لها ومساعدتها على ذلك وتسهيلها لها، وإنشائهما وإدارتهما واستخدامهما حسابات خاصة بالشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم.

ورصدت "وحدة الرصد والتحليل" بـ"إدارة البيان بمكتب النائب العام" غضب رواد التواصل الاجتماعى مما تنشره المتهمتان من مقاطع تتضمن إيحاءات جنسية وسبابًا وعبارات تخدش الحياء بمواقع التواصل الاجتماعي،

وتلقت عدة مطالبات بإلقاء القبض عليهما والتحقيق معهما عبر الصفحة الرسمية لـ"لنيابة العامة" بموقع "فيس بوك"، وعبر خدمة الشكاوى الإلكترونية لـ"لنيابة العامة"، وتزامنًا مع ذلك تبينت "الإدارة العامة لحماية الآداب" بـ"وزارة الداخلية" -من خلال المتابعة والتحريات- انتشار المقاطع المصورة المذكورة للمتهمتين بمواقع التواصل الاجتماعى المختلفة؛ بقصد التربح منها من خلال رفع نسب مشاهدتها، مما أثار غضب رواد تلك المواقع، وقد أمكن للتحريات تحديد هويتهما ومحل تواجدهما، فألقى القبض عليهما وأحيلا إلى "النيابة العامة" لاستجوابهما.



مواضيع ساخنة اخرى