عميل إسباني يروي قصة تجسسه على نظام القذافي

تم نشره الإثنين 25 كانون الثّاني / يناير 2021 08:55 صباحاً
عميل إسباني يروي قصة تجسسه على نظام القذافي
القذافي

المدينة نيوز :- كشف عميل إسباني قصة تجسسه على الزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي، إبان عملية "إلدورادو كانون"، والتي أطلقها الرئيس الأمريكي رونالد ريغان للإطاحة بالقذافي عام 1986.

وألزم العميل خايمي روشا، العميل "007"، من مدينة قادش الإسبانية بشرح ماضيه السري لعائلته
عند التقاعد، وقرر روشا من مبدأ إلزامية شرح ماضيه كتابة نوع من الاعتراف، وقرر سرد مغامراته كجاسوس إسباني في ليبيا قام بجمع معلومات عن القذافي.

يقول روشا إنه في اجتماع طارئ، اقترح الجنرال إميليو ألونسو مانجلانو، مدير جهاز الاستخبارات الإسبانية من عام 1981 إلى عام 1995، أن يذهب الراغبون إلى ليبيا بناءً على طلب وكالة المخابرات المركزية. وتطوع روشا، الذي كان يعرف المنطقة جيدًا، لأنه عمل في المغرب العربي، وكان منخرطًا في شبكات سرية وفي جبهة البوليساريو ، وفق "عربي21" .

كانت وظيفة روشا في ليبيا هي الإبلاغ عن تحركات الأنظمة المضادة للطائرات أو الكشف عن مكان وجود القائد نفسه، وكذلك إن أمكن تحديد مكان إقامة القذافي، التي ورد أنها تتغير يوميًا لفترة طويلة. وكان المصدر الوحيد للمعلومات من ليبيا للغرب، بحسب ما ورد في مقابلته مع وكالة سبوتنيك الروسية.

وقال روشا إنه أنجز مهمته وعاد أدراجه إلى إسبانيا في مهمة لم تكن سهلة، مؤكدا أنه التقى القذافي مرات عدة خلال مناسبات، وكان يقدم نفسه على أنه مهندس أرسلته شركة إسبانية إلى هناك.

كان روشا وكيلاً لجهاز الاستخبارات الإسبانية لما يقرب من 30 عامًا، قام خلالها بعدة مهام مثل تنسيق الشبكات السرية في المغرب العربي. وكان أيضًا مدير أوروبا لقسم ما وراء البحار للمخابرات الإسبانية، وكان رئيسًا للبنى التحتية التشغيلية.

يقول روشا الذي كان ضابطا في البحرية عندما انضم إلى المخابرات الإسبانية عام 1979، إن حياته اليومية كانت مخفية عن الجميع، حتى عن أسرته، ويقول: "إنه أمر صعب للغاية وهو حظ كبير إذا كان لديك عائلة لا تطرح أسئلة".

لروشا خمسة أطفال، وكان يعيش دائمًا مع حقيبة سفر جاهزة للذهاب في مهمة جديدة، دون إعطاء تفاصيل عن المنزل.. "يتعلم الأطفال فقط من هو الأب في مرحلة البلوغ"، وأضاف: "لم يعرفوا ما كنت أفعله في العمل وماذا كان يحدث لي أثناء السفر. لقد كتبت المذكرات لهم حصريًا".. وبينما كان يكتب ذكرياته، شجعه أصدقاؤه على نشرها كرواية.

وأطلق الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان في نيسان/ أبريل عام 1986، عملية "إلدورادو كانون" للإطاحة بالحكومة الليبية.

لكن دول الناتو، مثل إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا، رفضت السماح للطائرات الأمريكية بالتحليق فوق ليبيا، وهو ما دفع إلى إعادة تخطيط جذرية بمساعدة مخبرين محليين.. عندها طلبت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية دعمًا من جهاز المخابرات الإسبانية، وهنا بدأت قصة الجاسوس الإسباني روشا.



مواضيع ساخنة اخرى
الهواري: عدد وفيات الأربعاء “مؤلم” ومرشح للزيادة الهواري: عدد وفيات الأربعاء “مؤلم” ومرشح للزيادة
الصحة: موازنة 2021 لم ترصد مخصصات لإنشاء مستشفيات جديدة الصحة: موازنة 2021 لم ترصد مخصصات لإنشاء مستشفيات جديدة
القبض على شخصين تسببا بإيذاء آخرين من جنسية آسيوية بآداة حادة في اربد القبض على شخصين تسببا بإيذاء آخرين من جنسية آسيوية بآداة حادة في اربد
36 % فقط من طلبة التوجيهي اختاروا التعليم الوجاهي 36 % فقط من طلبة التوجيهي اختاروا التعليم الوجاهي
تشابه أسماء يجعل من مهندس أردني "وزير صحة افتراضيا" للبنان تشابه أسماء يجعل من مهندس أردني "وزير صحة افتراضيا" للبنان
صدور بلاغ رقم (25) حول أجور شهري شباط وآذار صدور بلاغ رقم (25) حول أجور شهري شباط وآذار
الحاج توفيق : لا نية لحظر السبت الحاج توفيق : لا نية لحظر السبت
وثيقة : الخلايلة يطلب من الائمة توجيه المصلين لعدم حضور صلاة الجمعة كل من يقل عن 18 ويزيد عن 60 سنة وثيقة : الخلايلة يطلب من الائمة توجيه المصلين لعدم حضور صلاة الجمعة كل من يقل عن 18 ويزيد عن 60 سنة
الحنيطي: تسخير جميع الإمكانات والقدرات والموارد للحفاظ على أمن حدودنا الحنيطي: تسخير جميع الإمكانات والقدرات والموارد للحفاظ على أمن حدودنا
وزراء حكومة الخصاونة يقدمون استقالاتهم وزراء حكومة الخصاونة يقدمون استقالاتهم
زواتي: مسوحات تشير إلى توافر النفط والغاز بالأردن زواتي: مسوحات تشير إلى توافر النفط والغاز بالأردن
متعافي من"كورونا المتحور": تمنيت الموت من شدة الألم متعافي من"كورونا المتحور": تمنيت الموت من شدة الألم
عبابنة : التوقف عن الكورتيزون لأسبوع قبل تلقي لقاح كورنا عبابنة : التوقف عن الكورتيزون لأسبوع قبل تلقي لقاح كورنا
العزب : عدم الالتزام رفع إصابات كورونا بالبلقاء العزب : عدم الالتزام رفع إصابات كورونا بالبلقاء
الحموري : بيروقراطية القطاع العام نجحت في إدراة أزمة كورونا الحموري : بيروقراطية القطاع العام نجحت في إدراة أزمة كورونا
الهواري : جرعة واحدة من اللقاح غير كافية الهواري : جرعة واحدة من اللقاح غير كافية