الأطعمة الحارة وتأثيرها على الجسم

تم نشره الأحد 14 شباط / فبراير 2021 11:06 مساءً
الأطعمة الحارة وتأثيرها على الجسم
حار

المدينة نيوز :- يميل بعض الأشخاص للأطعمة الحارة، ولهذا الأطعمة طبيعتها الخاصة سواء في الطعم أو الخواص.

ويميل بعض الأشخاص إلى إضافة كميات كبيرة من التوابل الحارة إلى مختلف الأطعمة التي يتناولوها، ولا سيما مسحوق الفلفل الأحمر، رغبة في الاستمتاع بالنكهة المميزة التي تضفيها على الأغدية.

لكن، لا يدرك هؤلاء الأشخاص الأضرار الصحية التي تسببها تلك العادة الغذائية الخاطئة لصحة أجسادهم، حيث تؤثر بشكل سلبي على معظم أعضاء الجسم.

المشكلات الصحية للإفراط في تناول الأطعمة الحارة،

كيف يؤثر تناول الأطعمة الحارة على صحة الجسم؟

قد تشعر بارتفاع درجة حرارة جسدك عند تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة، وأن فمك أو قمة رأسك على وشك الانفجار، وهو ما قد يتلذذ به البعض، لعدم إدراكهم بما يحدث داخل الجسم من ضرر.

أضرار تناول الأطعمة الحارة

1- إتلاف جدار المعدة

التوابل الحارة عبارة عن مزيج من الأحماض، وحال الإفراط في تناولها، يتم إدخال كميات كبيرة من محتوياتها الحمضية إلى المعدة، ما يسبب إتلاف جدرانها، والشعور بآلام المعدة، فضلًا عن ارتداد الحمض.

2- قرحة المعدة

يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة الحارة إلى تفاقم القرحة في البطانة المخاطية الحساسة أو في الأمعاء الدقيقة المسماة بالاثني عشر، أو حتى في المريء في بعض الأحيان لدى من يعانون من تلك الحالات، وتسبب هذه القرحة الشعور بآلام حادة في المعدة، فضلًا عن الغثيان والقيء وفقدان الوزن.

3- التهاب المعدة الحاد

يحدث التهاب المعدة بسبب التهاب الغشاء المخاطي المبطن للمعدة، وهو ما يسبب المعاناة من نوبات عرضية، والتي غالبًا ما تنتقل إلى عسر الهضم.

وقد يكون لالتهاب المعدة الحاد أعراضًا مصاحبة تشمل القيء والغثيان والإسهال والحمى والصداع، إلى جانب البراز المدمم والقيء.

4- فقدان الشهية

من الممكن تناول كميات معتدلة من الطعام الحار، فعلى سبيل المثال يمكن تناولها 2-3 مرات في الأسبوع، ولكن بالتأكيد ليس يوميًا، حيث قد يؤدي الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة إلى الشعور بفقدان الشهية، فضلًا عن أضرارها الأخرى.

5- الإضرار بصحة الجلد

يمكن أن يؤدي التعامل مع الفلفل الحار قبل تناوله إلى متلازمة يد هونان، وهي التهاب يسبب احمرار الجلد وتورمه، والشعور بالألم، وكلما ارتفعت درجة حرارة الفلفل زادت احتمالية التعرض لتهيج الجلد بعد تناوله، فضلًا عىن زيادة فرص ظهور حب الشباب، والتهاب اللسان.

لذا، ينصح بارتداء قفازات عند تقطيع الفلفل الحار، وغسل اليدين جيدًا بالماء والصابون الدافئ بعد تناوله، بجانب استخدام سائل غسيل الأطباق الذي يحتوي على قواطع الشحوم لغسل الزيت الفلفل عن اليدين بدلًا من الماء، لتجنب الأضرار السابقة.

6- تأثيرات العين

إذا لمست عينيك بعد التعامل مع الفلفل الحار، فقد تعاني من تورم وألم في العين وحولها، حيث تحذر جانيت هاكيرت، أخصائية التغذية الإقليمية في جامعة ميسوري، حتى من بخار طهي الفلفل الحار، الذي قد يسبب رد فعل لدى بعض الأشخاص.

وينصح باستخدام منشفة مبللة على العينين للمساعدة في غسل الزيت، واستشارة الطبيب المختص حال المعاناة من عدم وضوح الرؤية، وتهيج العين.

7- الإسهال

يسبب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة تهيج بطانة المعدة أو الأمعاء، وهو ما يفسر زيادة الحاجة للتبرز بعد تناولها، بسبب تأثيرها الملين للأمعاء.

8- اضطرابات التذوق

يضر تناول الأطعمة الحارة ببراعم التذوق الموجودة على اللسان، ما قد يضعف القدرة على التذوق مع مرور الوقت.

9- رائحة الفم الكريهة

يتسبب تناول الأطعمة الحارة في إحداث بعض الاضطرابات بالجهاز الهضمي، ومنها ارتجاع أحماض المعدة، وما يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة.

10- الأرق

تتسبب اضطرابات الجهاز الهضمي الناتجة عن تناول الأطعمة الحارة، وخاصة حرقة المعدة التي تزيد حدتها عند الاستلقاء.



مواضيع ساخنة اخرى