ظريف: لا نسعى لسلاح نووي وإنقاذ الاتفاق برفع العقوبات

تم نشره الأحد 21st شباط / فبراير 2021 11:25 صباحاً
ظريف: لا نسعى لسلاح نووي وإنقاذ الاتفاق برفع العقوبات
وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف

المدينة نيوز :- قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن بلاده ليس لديها ما تخفيه ولا تسعى لامتلاك أسلحة نووية.

وعبر التلفزيون الإيراني انتقد ظريف إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قائلا "في واقع الأمر هم يتبعون نفس سياسة الضغوط القصوى" التي انتهجها سلفه دونالد ترامب.

وأضاف أن قرار طهران إنهاء عمليات التفتيش المفاجئ التي تجريها الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعتبارا من 23 شباط/ فبراير الجاري لا يعني التخلي عن الاتفاق النووي المبرم عام 2015 لكن يتعين على واشنطن رفع العقوبات عن طهران لإنقاذ الاتفاق.

وأضاف أنه "يمكن العدول عن جميع الخطوات التي اتخذناها، ويجب على الولايات المتحدة العودة للاتفاق ورفع كل العقوبات(..) الولايات المتحدة تدمن فرض العقوبات لكن عليهم أن يعلموا أن إيران لن ترضخ للضغوط" ، وفقا لـ "عربي21" .

وفي كانون الثاني/ يناير 2020، أعلنت إيران تعليق جميع تعهداتها الواردة بالاتفاق النووي، ردا على اغتيال واشنطن، قبلها بأيام، قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني، ونائب رئيس "هيئة الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس، وآخرين في قصف جوي بالعاصمة العراقية بغداد.

وفي أيار/ مايو 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في 2015، بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.