بريطانية تساعد شقيقها المثلي على تحقيق حلمه بحمل ابنه.. تصرف يخالف الطبيعة البشرية

تم نشره الخميس 25 شباط / فبراير 2021 11:06 صباحاً
بريطانية تساعد شقيقها المثلي على تحقيق حلمه بحمل ابنه.. تصرف يخالف الطبيعة البشرية
أم لستة أطفال تساعد شقيقها المثلي على تحقيق حلمه

المدينة نيوز :- ساعدت أخت بريطانية شقيقها على تحقيق أحلامه في أن يصبح أبًا من خلال حمل طفله كأم بديلة .


وكان المثلي "أنتوني ديجان" (38 عامًا)، وخطيبه "راي ويليامز" (30 عامًا)، مبتهجين عندما أنهت "تريسي هولس" (42 عامًا)، بحثهما لمدة عام عن أم بديلة بعد موافقتها على حمل ابن شقيقها في قرار يخالف الطبيعة البشرية للتكاثر.

وحصل الوالدان اللذان يعيشان في مانشستر على قرض بقيمة 36000 جنيه إسترليني لتمويل ثلاث مراحل من التلقيح الاصطناعي باستخدام متبرعين مجهولين بالبويضات، ورحبوا بالطفل "ثيو" العالم في 12 أكتوبر 2020.

وتبرع كل من "أنتوني" و"راي" بالحيوانات المنوية ولكنهما اختارا عدم معرفة الأب البيولوجي.

 

وكان الثنائي المثلي يعلمان أن طفلهما سيكون في أيد أمينة لأن "تريسي" لديها بالفعل ستة أطفال.

ويقول "أنتوني" إن علاقته بأخته أصبحت أقوى من أي وقت مضى بعد أن منحته أعظم هدية في الحياة.

وقال "أنتوني": "لقد كنت أنا وتريسي قريبين دائمًا - فنحن كالأصدقاء، مشيتها في الممر يوم زفافها لأن والدنا لم يستطع الحضور".

ويقول "أنتوني" إن علاقته بأخته أصبحت أقوى من أي وقت مضى بعد أن منحته أعظم هدية في الحياة، ثم بعد 17 عامًا، قدمت لنا ابننا الذي سيظل دائمًا لحظة خاصة بالنسبة لنا.

وتابع: "نحن فخورون جدًا بها لأنها تدخلت وساعدتنا في تحقيق أسرة أحلامنا".

وقالت "تريسي"، وهي مديرة منطقة: "مر عام ولم يعثروا على أم بديلة لذلك قررت المساعدة، لقد عرضت بالفعل مرتين من قبل لكنهم سخروا مني في البداية، حتى المرة الثالثة، أخبرتهم أنني أرغب بجدية في حمل طفلهم من أجلهم".