بعد يوم دام في ميانمار.. الاتحاد الأوروبي يطالب بمحاسبة قواتها الأمنية

تم نشره الأحد 28 شباط / فبراير 2021 05:06 مساءً
بعد يوم دام في ميانمار.. الاتحاد الأوروبي يطالب بمحاسبة قواتها الأمنية
جوزيب بوريل

المدينة نيوز :- شدد الاتحاد الأوروبي على ضرورة ملاحقة السلطات الجديدة في ميانمار على خلفية ورود تقارير عن سقوط ضحايا خلال تفريق مظاهرات احتجاجية ضد الانقلاب العسكري في هذا البلد.

وأكد المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، في بيان صدر عنه اليوم الأحد، أن جيش ميانمار شدد أواخر الأسبوع الجاري من "عمليات القمع العنيف بحق المظاهرات السلمية في مختلف أنحاء البلاد، ما خلف العديد من القتلى والجرحى بين المتظاهرين".

وتابع: "أظهرت قوات الأمن من خلال استخدام الرصاص الحي بحق مدنيين غير مسلحين تجاهلا صارخا للقانون الدولي، ويجب ملاحقتها على ذلك. لا يضفي استخدام العنف شرعية على الإطاحة غير القانونية بالحكومة المنتخبة ديمقراطيا، ويتعين على السلطات العسكرية التوقف فورا عن استخدام العنف ضد المدنيين والسماح للناس بممارسة حقهم في التعبير عن الرأي والتجمع".

وقال بوريل إن الاتحاد الأوروبي "يقف بحزم إلى جانب شعب ميانمار الشجاع الذي يدافع عن ديمقراطيته"، مؤكدا أن بروكسل ستتخذ قريبا إجراءات ردا على التطورات الأخيرة في البلاد.

ويأتي ذلك على خلفية إعلان مكتب حقوق الإنسان التابع الأمم المتحدة أن 18 متظاهرا على الأقل قتلوا في ميانمار اليوم وأصيب أكثر من 30 آخرين.

وتتواصل في ميانمار مظاهرات احتجاجية ضد الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد مطلع فبراير الجاري.

المصدر: RT