ماكرون يعترف: بومنجل تم تعذيبه واغتياله على يد الجيش الفرنسي

تم نشره الأربعاء 03rd آذار / مارس 2021 02:14 صباحاً
ماكرون يعترف: بومنجل تم تعذيبه واغتياله على يد الجيش الفرنسي
صورة لعلي بومنجل مع زوجته الراحلة مليكة بومنجل

المدينة نيوز:- اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، أن المحامي والمناضل الجزائري علي بومنجل تم "تعذيبه واغتياله" على يد الجيش الفرنسي عام 1957، خلال الحرب الجزائرية.

وينفي اعتراف ماكرون الرواية التي حاولت باريس الترويج لها في حينه، بأن بومنجل انتحر.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن ماكرون أدلى بنفسه بهذا الاعتراف "باسم فرنسا" وأمام أحفاد بومنجل الذين استقبلهم، الثلاثاء، وذلك في إطار مبادرات أوصى بها المؤرخ بنجامان ستورا في تقريره حول ذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر التي وضعت أوزارها في 1962، وما زالت حلقة مؤلمة في ذاكرة عائلات ملايين من الفرنسيين والجزائريين.

وكان بومنجل مناضلا سياسيا ومحاميا مشهورا، وعضوا في حزب الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري، ومدافعا عن المناضلين الجزائريين مثل شقيقه الأكبر أحمد بومنجل المحامي أيضا.

واعتقل بومنجل في الجزائر على يد السلطات الفرنسية عام 1957، ووفق رواية باريس فقد توفي منتحرا، إلا أن عائلته طالما أكدت أنه تعرض للاغتيال واتهمت باريس بالكذب.

سكاي نيوز

ومؤخرا دعا المؤرخ الفرنسي بنجامان ستورا إلى إعادة الاعتبار له، وفق تقرير أصدره حول الاستعمار وحرب الجزائر بين عامي 1954 و1962.