بوزكير: المجتمع الدولي يراقب ميانمار‎ وقلقون من التقارير الجديدة

تم نشره الأربعاء 03rd آذار / مارس 2021 08:02 مساءً
بوزكير: المجتمع الدولي يراقب ميانمار‎ وقلقون من التقارير الجديدة
بوزكير

المدينة نيوز:- قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة السفير "فولكان بوزكير" الأربعاء، إن المجتمع الدولي يراقب ما يحدث في ميانمار، وأعرب عن قلقه من تقارير تفيد بقتل متظاهرين على يد قوات الأمن.

وأضاف في تغريدة على موقع تويتر: "إنني مفزوع من التقارير الجديدة عن إطلاق النار على متظاهرين وقتلهم من قبل قوات الأمن في ميانمار".

وأردف: "عقدت الجمعية العامة الأسبوع الماضي جلسة أظهر فيها الدول الأعضاء التضامن مع شعب ميانمار وهم يكافحون لتأكيد حقوقهم المدنية.. ولا يزال المجتمع الدولي يراقب".

وارتفعت حصيلة قتلى الاحتجاجات المناهضة للانقلاب العسكري في ميانمار، الأربعاء، إلى 33 شخصا، بحسب وكالة أسوشييتد برس.

وقالت الوكالة إن هناك تقارير من ميانمار تفيد بسقوط 33 قتيلا في صفوف المحتجين، الأربعاء، في حصيلة هي الأعلى منذ انقلاب الجيش على السلطة المدنية مطلع فبراير/شباط الماضي.

وعلى خلفية الاحتجاجات، اعتقلت الشرطة نحو 346 متظاهرا، بينهم 300 في بلدة تاموي بمدينة يانغون، أكبر مدن ميانمار، و46 آخرين في ميتكيينا، عاصمة ولاية كاشين، حسب المصدر ذاته.

والإثنين، أعلنت الأمم المتحدة مقتل 18 متظاهرا خلال الاحتجاجات التي شهدتها ميانمار الأحد الماضي وحده.

ومطلع فبراير/ شباط الماضي، نفذ قادة بالجيش انقلابا عسكريا تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سو تشي.

وإثر الانقلاب، خرجت مظاهرات شعبية رافضة في عموم البلاد، لتعلن الإدارة العسكرية فرض الأحكام العرفية في 7 مناطق بمدينتي يانغون وماندلاي.

الاناضول