في زمن كورونا.. روشتة ذهبية لتقي نفسك من الأمراض المعدية

تم نشره الأربعاء 03rd آذار / مارس 2021 11:39 مساءً
في زمن كورونا.. روشتة ذهبية لتقي نفسك من الأمراض المعدية
تعبيرية

المدينة نيوز:- يوجد الكثير من الطرق للوقاية من الإصابة بالأمراض المعدية، والتي تشمل الحفاظ على النظافة الشخصية والعامة وتجنب التعرض الجسدي لأي مريض والتغذية الجيدة.

يهتم العالم بأسره منذ بداية جائحة فيروس كورونا المُستجد بالبحث عن سبل علاجية ووقائية، وكذلك اتباع خطوات لإجراءات احترازية في محاولة لتقليل احتمالات انتقال العدوى.

نشر موقع "ويب ميد" Webmed الطبي العالمي المتخصص تقريرًا عن أهم الطرق التي ينبغي الالتزام بها للحماية من الإصابة بالأمراض المعدية، فيما يلي:

1- التغذية الجيدة
يحتاج جسم الإنسان إلى جهاز مناعة قوي لمحاربة الأمراض المعدية. يمكن لنظام غذائي متوازن غني بالعناصر الغذائية الطازجة والمفيدة مع تجنب الأطعمة المصنعة واللحوم الحمراء، قدر الإمكان أن يبقي جهاز المناعة في أفضل حالاته. ويمكن أن تساعد عادات التغذية الجيدة في الحفاظ على وزن صحي، مما يساعد بالتبعية في دعم جهاز المناعة الطبيعية.

2- النوم الجيد
أثناء النوم، يصنع جسم الإنسان بروتينات تسمى السيتوكينات التي تقوم بالمساعدة في محاربة الالتهاب والمرض. ينصح الخبراء بالحفاظ على روتين يومي يضمن الحصول على قسط جيد من النوم لدعم جهاز المناعة.

3- اللقاحات
تلعب اللقاحات دورًا مهمًا في السيطرة على الأمراض المعدية مثل التهاب الكبد A وB وشلل الأطفال والنكاف والحصبة والسعال الديكي والإنفلونزا. ينصح الخبراء باستشارة طبيب بشأن حصول كافة أفراد الأسرة على كافة اللقاحات اللازمة لحمايتهم جميعا.

4- تنظيف وتطهير الأسطح
ينصح الخبراء بالحفاظ على نظافة الغرف والمطابخ ودورات المياه، وكافة المناطق في المنزل التي يمكن أن تكون عرضة لتراكم بالجراثيم أو البكتيريا. ويوصي الخبراء بضرورة تنظيف الأسطح بالماء والصابون ثم بمناديل معقمة وليس النوع المضاد للبكتيريا. ويوضح الخبراء أن بعض بضرورة التأكد من أن المنظفات المستخدمة تقضي على الفيروسات، وأن يتم دائمًا ارتداء قفازات عند استخدام مطهرات أو منظفات.

5- غسل اليدين
يمكنك التقاط الجراثيم بمجرد لمس الأسطح غير النظيفة أو الأشياء التي عادة ما يلمسها أشخاص آخرون، مثل مقابض الأبواب وأسطح الموائد والمطابخ والشاشات التي تعمل باللمس وأدوات التحكم عن بعد في الأجهزة. تنتقل الجراثيم عن طريق اللمس باليدين ومنها إلى الوجه إذا قام الشخص بلمسه وبالتالي يمكن الوقاية بغسل اليدين بالماء والصابون بشكل متكرر. وتوضح الكثير من مقاطع الفيديو والرسوم الإرشادية الطرق المثالية لغسيل اليدين بالماء والصابون وكيفية فركهما معًا تحت الماء الدافئ لمدة 20 ثانية، وهي المدة التي يمكن تحديدها بترديد مقطع "عيد ميلاد سعيد" مرتين أو العد من رقم واحد إلى عشرين، ثم يتم الاهتمام بالتجفيف بمنشفة نظيفة أو تركهما لتجفا في الهواء.

6- تطهير اليدين
إنها طريقة جيدة لمكافحة الجراثيم عندما لا يتوفر الصابون والماء، طالما أنه يحتوي على 70% كحول على الأقل ولا يحتوي على الميثانول، والذي يمكن أن يكون ضارًا. لكن لا يجب الاعتماد على معقم اليدين كبديل لغسل اليدين. إنها استخدام معقم اليدين يكون اجراء استثنائي لحين توافر الماء والصابون لأن المعقم لا يتخلص من جميع أنواع الجراثيم ولا يعمل بشكل جيد إذا كانت اليدين دهنيتين. وينصح الخبراء بالحرص على عدم الإكثار من استخدام المطهرات مرات متكررة بدون غسل اليدين بالماء والصابون لأن هذا من شأنه أني يؤدي إلى تكوين طبقة عازلة تحتفظ تحتها بالجراثيم الضارة.

7- تجنب لمس الوجه
ربما يقوم الأشخاص بلمس الوجه أكثر مما يعتقدون، حيث كشفت إحدى الدراسات أن الأشخاص يقومون بلمس وجوههم بمعدل 23 مرة في الساعة. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى دخول الجراثيم إلى الجسم عبر العينين أو الأنف أو الفم. وتعطي هذه النتائج سببًا وجيهًا أخر لضرورة الحفاظ على نظافة اليدين.

8- الأدوات الشخصية
يمكن أن تتراكم الجراثيم ومسببات الأمراض على الأدوات الشخصية عن طريق اللعاب مثل فرشاة الأسنان أو ملمع الشفاه للسيدات أو عن طريق الدم مثل شفرات الحلاقة للرجال أو مقصات الأظافر. ولا يجب أيضا التشارك في نفس الطعام أو الشراب أو على الأقل يتم أخذ قضمة من جزء نظيف وعدم استخدام نفس الكوب لأكثر من شخص.

9- تنظيف الطعام
يعد المطبخ أحد مواطن تجمع الكثير من الجراثيم. يجب غسل اليدين دائمًا قبل وبعد تحضير الطعام، وشطف الفواكه والخضراوات قبل تناولها. ينبغي حفظ الطعام النيء بعيدًا عن الطعام المطبوخ، وتغيير الأواني وألواح التقطيع التي تلامس الطعام النيء، ومسح الأسطح التي تم وضع الطعام النيء فوقها. وعند الطهي، يجب التأكد من طهي جميع الأطعمة لدرجة الحرارة المناسبة:

• 180 درجة للدجاج
• 145 درجة لمعظم أنواع اللحوم الحمراء
• يجب طهي الأسماك جيدًا ومن علامات اكتمال الطهي عدم إمكان رؤية ما بداخلها عبر القشرة
وبعد الانتهاء من الوجبات، يتم وضع بقايا الطعام في البراد بأسرع ما يمكن.

10- التباعد الجسدي
إن التباعد الجسدي هو البقاء على بعد مترين على الأقل من الأشخاص الآخرين غير المقيمين بنفس المنزل. تساعد تلك المسافة على تجنب التعرض لأي قطرات يتم إطلاقها عندما يسعل شخص ما أو يعطس أو يتحدث.

11- ارتداء الكمامات

للوقاية من الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الهواء مثل كوفيد-19، يوصي المركز الأميركي لمكافحة الأمراض CDC بتغطية الوجه عند التواجد في الأماكن العامة أو بالقرب من أي شخص لا يعيش مع الشخص بنفس المنزل. تعمل الكمامات الواقية بشكل جيد ولكن لا يمكن ارتداؤها إلا مرة واحدة. ويمكن للكمامات المصنوعة من القماش ذات الطبقات المتعددة أن تمنع ما يصل إلى 70% من القطرات ويمكن غسلها وإعادة استخدامها بانتظام. يجب التأكد من تعقيم وغسل اليدين إذا تم لمس الجزء الداخلي من الكمامة بعد ارتدائها.

12- القوارض والحشرات
يمكن أن تحمل القوارض والحشرات الجراثيم المسببة للأمراض، لذا فإن إبعادها عن المنزل أمر مهم لصحة العائلة. يجب التأكد من تغطية علب الطعام والقمامة، وإغلاق الثقوب أو الشقوق في جدران المنزل، وتطهير أي مناطق تظهر فيها علامات الآفات (مثل الفضلات). إذا استمرت تلك المشكلة دون حل يجب الاستعانة بشركة متخصصة في إبادة الحشرات.العربية