موجات كورونا المتعاقبة تثير هواجس الرياضيين وتهدد انتظام بطولاتهم

تم نشره الأحد 07 آذار / مارس 2021 01:59 مساءً
موجات كورونا المتعاقبة تثير هواجس الرياضيين وتهدد انتظام بطولاتهم
فيروس كورونا

المدينة نيوز :- بدأت الموجات الجديدة والمتلاحقة من فيروس كورونا وسلالاته، التي تضرب دول العالم بما فيها الأردن، تثير مخاوف الرياضة الأردنية التي تخشى من تكرار سيناريو العام الماضي الذي شهد تأجيل والغاء الكثير من الأنشطة والبطولات المحلية والخارجية، بسبب الوضع الوبائي.
كما بدأت مخاوف الرياضيين الأردنيين في مختلف الألعاب تطفو على السطح، خشية من توقف البطولات القائمة حاليا، أو الغاء بطولات باتت على الابواب، الأمر الذي شتت فكرهم، ودفعهم لخوض مراحل إعداد مرتبكة، في ظل عدم اتضاح الرؤية.
ويرى رياضيون في حديثهم لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن سيناريو العام الماضي، بدأ يلوح في الأفق، وأن قرارات الغاء وتجميد الأنشطة في المرحلة المقبلة واقعة لا محالة، إلا في حال نجح العالم في السيطرة على هذا الوباء الذي ضرب مختلف مناحي الحياة بما فيها الجانب الرياضي.
ويؤكد أمين سر اتحاد التايكواندو فيصل العبداللات، أن المنتخب الوطني يواصل تحضيراته ومشاركاته الخارجية، استعدادا للبطولات الرسمية المقبلة، رغم الوضع الوبائي غير المستقر الذي يهدد بتوقف الحركة الرياضية في اي وقت.
ويضيف: في العام الماضي، اضطر اتحاد التايكواندو لإلغاء العديد من الأنشطة، بسبب جائحة كورونا، ونتمنى أن لا يحدث ذلك في العام الحالي الذي تستعد فيه الاردن لاستضافة التصفيات الآسيوية خلال شهر ايار المقبل، والمؤهلة لأولمبياد طوكيو.
ويوضح العبداللات أن الوضع الوبائي يزداد تعقيدا في جميع انحاء العالم، ما يهدد انتظام البطولات الرياضية، وبالرغم من ذلك يواصل اتحاد التايكواندو أنشطته بشكل معتاد، وضمن بروتوكول صحي مشدد، على أمل أن لا يزداد الوضع تعقيدا في المرحلة المقبلة، معترفا في نفس الوقت أن تعديلات جرت على برامج الاتحاد بسبب سلالات كورونا التي ظهرت على السطح أخيرا.
ويشير رئيس اتحاد كرة اليد الدكتور تيسير المنسي، إلى أن الاتحاد حقق نجاحا في الموسم الماضي، من خلال الحفاظ على انشطته ومسابقاته بشكل مقبول رغم جائحة كورونا، معترفا أن الجائحة اثرت على الاتحاد الذي كان يسعى لنشاطات أكبر محليا وخارجيا.
ويقول "لا شك أن فيروس كورونا اثر على جميع القطاعات في العالم في العام الماضي، ويبدو أن السلالات المتلاحقة التي بدأت تظهر في الايام الحالية، ستشكل تهديدا للأنشطة الرياضية في العام الحالي، ما يثير مخاوف الرياضيين من تعثر انتظام المسابقات كما هو مخطط لها".
بدوره يبدي المدير الفني لفريق معان لكرة القدم ديان صالح، تخوفه من تعثر انتظام منافسات دوري المحترفين، بسبب جائحة كورونا، متمنيا أن يمن الله على العالم بزوال هذه الجائحة، لتعود الحياة إلى طبيعتها.
ويقول ان أندية المحترفين لديها تخوف من عدم انتظام مسابقة الدوري في الموسم الحالي، كما حصل في الموسم الماضي، وهذا كفيل بإثارة القلق عند المدربين واللاعبين الذين لا يجدون بدا من الانتظام بالتدريبات، على أمل أن تشهد المرحلة المقبلة انفراجا في الجائحة، وبالتالي انتظام المسابقات الرياضية بما فيها دوري المحترفين.
ويؤكد لاعب فريق الرمثا لكرة القدم مصعب اللحام، أن الرياضة الاردنية بشكل عام، وكرة القدم بشكل خاص، تأثرت سلبا بجائحة كورونا في الموسم الماضي، نتيجة عدم انتظام المسابقات، بل والغاء بعضها.
ويكشف اللحام عن تخوفه من تكرار سيناريو الموسم الماضي الذي ارهق اللاعبين والمدربين والأندية واتحاد كرة القدم، متمنيا أن يشهد الاردن في الايام المقبلة استقرارا في الوضع الوبائي، الذي يساعد على انتظام الانشطة بما فيها الأنشطة الرياضية.
ويبدي محمد العبابنة، أحد مالكي أكاديمية لكرة القدم في اربد، تخوفه من العودة لإغلاق الاكاديميات في المرحلة المقبلة، في ظل ارتفاع اعداد الاصابات.
ويكشف العبابنة أن الرؤية ضبابية في الوقت الحالي، الأمر الذي يتسبب في صعوبة رسم برامج المرحلة المقبلة، متمنيا أن تنتظم الانشطة الرياضية، وأن يمن الله على الأردن والعالم بزوال هذه الجائحة.
-- (بترا)