غزة.. تعليق الصيد تضامنا مع أسر صيادين قتلوا في بحر القطاع

تم نشره الإثنين 08 آذار / مارس 2021 01:03 صباحاً
غزة.. تعليق الصيد تضامنا مع أسر صيادين قتلوا في بحر القطاع
تشييع جثامين الصيادين

المدينة نيوز:- أعلنت نقابة الصيادين الفلسطينيين في غزة، الأحد، تعليق الصيد في بحر القطاع، مدة يومين؛ تضامنا مع أسر 3 صيادين قتلوا قبالة شواطئ مدينة خانيونس جنوب القطاع صباح اليوم.

وقال نزار عيّاش، نقيب الصيادين الفلسطينيين، للأناضول، بأنه "تقرر تعليق الصيد في بحر غزة يومين، حيث يبدأ من اليوم الأحد وحتى صباح الثلاثاء القادم".

وأوضح أن التعليق "يأتي تضامنا مع عائلات 3 صيادين قتلوا قبالة شواطئ غزة صباح اليوم الأحد".

وتابع: "التحقيقات حتى الآن جارية من قبل الجهات الأمنية في قطاع غزة، للوقوف على أسباب حادث استشهاد الصيادين الثلاثة، إثر انفجار بمركبهم قبالة شاطئ مدينة خانيونس".

وصباح الأحد، قتل 3 صيادين فلسطينيين قبالة شواطئ قطاع غزة، إثر سقوط صاروخ على قاربهم، قال مسؤول نقابي إنه "مجهول المصدر".

وأفاد نزار عيّاش، نقيب الصيادين الفلسطينيين بأن "صاروخا سقط على قارب الصيادين الثلاثة، في عرض البحر المتوسط قبالة شواطئ جنوبي قطاع غزة، ما أدى إلى استشهادهم".

وأوضح أن "الصاروخ لم يعرف مصدره بعد".

من جهتها، قالت وزارة الداخلية في غزة (تديرها حركة حماس) في بيان مقتضب، إنها "تُحقق في حادث استشهاد ثلاثة صيادين إثر انفجار بمركبهم قبالة شاطئ مدينة خانيونس، صباح الأحد"، دون مزيد من التفاصيل.

​​​بدورها، قالت كتائب "عز الدين القسّام"، الجناح المسلّح لحركة "حماس"، إن "قيادة المقاومة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية شكّلت فريقا مختص لمعرفة ملابسات الحادث الأليم".

وأضافت في تصريح، وصل "الأناضول" نسخة عنه، إنه "سيتم إعلان الحقيقة كاملةً في أسرع وقت".

في المقابل، نفى الجيش الإسرائيلي تورطه في الحادث.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، عن مصادر في الجيش قولها إن البحرية الإسرائيلية ليست ضالعة في الحادث، وكانت سفنها وقطعها الحربية على بعد عشرات الكيلومترات من مكان وقوعه.

وفي السياق ذاته، نقلت قناة "كان" الرسمية عن الجيش، إنه لم يحدث إطلاق نار من جانبه، وأن الحديث يدور عن "حادث داخلي"، ربما ناجم عن عطل ما.

الاناضول