الناخبون في الكونغو يدلون بأصواتهم لاختيار الرئيس

تم نشره الإثنين 22nd آذار / مارس 2021 02:02 صباحاً
الناخبون في الكونغو يدلون بأصواتهم لاختيار الرئيس
دينيس ساسو نجيسو

المدينة نيوز:- أدلى الناخبون في الكونغو بأصواتهم يوم الأحد في انتخابات رئاسية من المتوقع على نطاق واسع أن تسفر عن تمديد الرئيس دينيس ساسو نجيسو لفترة حكمه التي بدأت قبل 36 عاما.

وقالت حملة جاي برايس بارفيه كوليلاس، وهو وزير سابق ومنافس ساسو الرئيسي، إنه في المستشفى لإصابته بكوفيد-19 وربما يتم نقله إلى فرنسا.

ومع ذلك، يبدو أن الحكومة لم تترك شيئا للمصادفة. وقال مرصد نتبلوكس لمراقبة الإنترنت إنه انقطع اليوم الأحد في جميع أنحاء البلاد.

ووصل ساسو، وهو مظلي سابق يبلغ من العمر 77 عاما، إلى السلطة عام 1979. وخسر أول انتخابات شهدت تعددية حزبية في الكونجو عام 1992 لكنه استعاد الرئاسة في عام 1997 بعد حرب أهلية. وعدل ساسو الدستور في وقت لاحق لتمديد فترات الرئاسة.

وقال ساسو بعد التصويت: "أنا راض للغاية لأنني رأيت الناس في جميع أنحاء البلاد يتجمعون ويشاركون في العملية الانتخابية"، مضيفا أنه يتمنى لكوليلاس الشفاء العاجل.

وقال شاهد من "رويترز" إن الإقبال بدا ضعيفا في العاصمة برازافيل خلال اليوم. وبدأ فرز الأصوات بعد وقت قصير من انتهاء التصويت في السادسة مساء (1700 بتوقيت غرينتش).

ومن المتوقع إعلان النتائج في غضون أربعة أيام من التصويت. وإذا لم يحصل أي مرشح على أكثر من 50 في المئة من الأصوات تجرى جولة ثانية بعد 15 يوما.

ولم توجه السلطات دعوة لمراقبي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لمتابعة الانتخابات ورفضت وزارة الداخلية السماح لمراقبي الكنيسة الكاثوليكية البالغ عددهم 1100 شخص بالمشاركة.

ولكن المراقبين يشعرون بتفاؤل بأن تجرى الانتخابات بشكل سلمي على عكس الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016 وشابتها أعمال عنف متفرقة.

ويمثل النفط شريان الحياة لاقتصاد الكونجو، ويشكل ثلاثة أرباع إيرادات الدولة. لكن سكان الكونجو البالغ عددهم 5.4 مليون نسمة،والذين يقول البنك الدولي إن 41 في المئة منهم يعيشون تحت خط الفقر، لا يشعرون بأثر يذكر لذلك على حياتهم.

ويقول البنك الدولي إن الفقر المدقع زاد منذ الانتخابات الأخيرة مع انخفاض عائدات النفط بشكل حاد وسط تراجع الأسعار العالمية.

المصدر: "رويترز"