حجاوي متوقعا: وصلنا ذروة موجة كورونا

تم نشره الإثنين 22nd آذار / مارس 2021 11:40 صباحاً
حجاوي متوقعا: وصلنا ذروة موجة كورونا
عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور بسام الحجاوي

 المدينة نيوز : قال عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور بسام الحجاوي، إن حوالي 70 ألف شخص سجلوا على منصة لقاح كورونا خلال الأسبوع الفائت.

وأوضح أنه يوجد على أجندة التطعيم لليوم الإثنين مواعيد لـ28 ألف شخص لتلقي الجرعة الأولى من لقاح كورونا. وأكد حجاوي أن كل انتاج مطاعيم كورونا للعام 2021 محجوز عالميا.

وأشار إلى أنه تم إجراء دراسة على من تلقى مطعوم أسترازنيكا وفايزر وسينوفارم بالأردن، ولم يتضح أن أحدا من العينات ظهرت عليه أعراض جانبية للقاح لمدة تزيد عن 3-4 أيام، وأنه لم يدخل أحد منهم إلى المستشفيات.

وأضاف أنه لا علاقة للأردن بالأمور السياسية بين الدول الأوروبية، وجامعة أوكسفورد المنتجة لمطعوم أستازنيكا لن تضحي بسمعتها من أجل “مكيدة” بأي دولة، لافتا إلى أن اللقاح المعني فعال على سلالات كورونا.

وبيّن حجاوي أنه ووفقا للمعلومات العلمية، من أصيب بكورونا وشفي منها بعد أسبوعين، يمكنه أخذ مطعوم كورونا بعد شهر من إصابته، مستدركا قوله أن من أصيب في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، لم يحن موعد تلقيهم للمطعوم، معتبرا أن لديهم مناعة تكفيهم 4-5 أشهر.

وأكد أن تلقي المطعوم لا يؤدي إلى ظهور نتيجة إيجابية، وأن متلقي المطعوم الذي ظهرت نتيجته إيجابية بعد يومين من تلقي اللقاح يعني أنه كان في فترة حضانة الفيروس عند تلقيه.

وأوضح أن من يصاب بعد تلقي الجرعة الأولى من اللقاح، يمكنه تلقي جرعته الثانية بعد شهر دون خوف، لافتا إلى أن تلقيه للجرعى الاولى سيخفف من أعراض الإصابة.

وعن مصابي كورونا المحجورين منزليا، قال حجاوي إنه لدينا نحو 95 ألف “قنبلة موقوتة” وذلك في إشارة إلى وجود أكثر من 95 ألف شخص محجور منزليا بسبب كورونا.

وأكد على ضرورة وضع مخلفات مريض كورونا المحجور منزليا بكيس خاص، وأن يتم التخلص منه بحذر، من خلال إغلاقه بإحكام وارتداء القفازات أثناء نقله من المنزل.

ولفت إلى وجود 200 ممرض مختصون بالتوعية، من خلال الاتصال بمرضى كورونا المحجورين منزليا والاطمئنان عليهم وتوعيتهم بضرورة عزل أنفسهم عن باقي أفراد العائلة.

وقال “التفشي في أعلى مستوياته، ووتيرة المطعوم جيدة لكن لم تصل للمستوى الذي يعتمد عليها”، مبينا ضرورة المحافظة على المعزولين منزليا بحيث لا ينصبوا على المستشفيات.

وعن التعرض للإصابة بالفيروس مرتين، أوضح حجاوي أن من يصاب وتظهر نتيجته إيجابية بعد مضي 3 شهور من تاريخ إصابته، فيعتبر أنه أصيب مرة ثانية، ويجب عزل نفسه مرة أخرى، منوها إلى أن عدد من يصاب مرتين قليل، وأن المطاعيم ستضعف نسبة تكرر الإصابة.

وعن ذروة الموجة، توقع حجاوي أن نكون قد وصلنا إلى أسابيع الذروة، بقوله “نحن بأسابيع الذروة.. وأتوقع أن تكون ذروة هذه الموجة إما خلال هذا الأسبوع أو الأسبوع الذي سبقه”.

وأضاف أن ثبات إيجابية فحوصات كورونا حول ما نسبته 18% يعد مؤشرا جيدا.