الأمم المتحدة: 250 قتيلا منذ انقلاب ميانمار مطلع فبراير

تم نشره الإثنين 22nd آذار / مارس 2021 10:19 مساءً
الأمم المتحدة: 250 قتيلا منذ انقلاب ميانمار مطلع فبراير
من احتجاجات ميانمار

المدينة نيوز:- قالت الأمم المتحدة، الإثنين إنها "تعتقد أن الرقم الحقيقي لضحايا استيلاء الجيش على السلطة في ميانمار، منذ مطلع فبراير/شباط الماضي، تجاوز 250 شخصا".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي لنائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام فرحان حق، مع الصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك.

وأوضح حق، أن "الفريق القُطري للأمم المتحدة في ميانمار، لا يزال يشعر بقلق عميق إزاء استمرار الخسائر في الأرواح عقب استيلاء الجيش على الحكومة مطلع فبراير الماضي".

وأضاف، "قتل ما لا يقل عن 224 مدنيا على أيدي قوات الأمن، بحسب مكتب حقوق الإنسان الدولي، حتى أثناء الاحتجاز، لكننا نعتقد أن الرقم الحقيقي يمكن أن يكون أكثر من 250 شخصا فضلا عن إصابة مئات آخرين، بينهم نساء وأطفال".

وتابع، "يواصل زملاؤنا دعوة الجيش لوقف استخدام القوة ضد المتظاهرين السلميين".

وزاد: "كما يشعر الفريق بقلق بالغ إزاء بذل المزيد من الجهود لتقويض حرية التعبير، مع زيادة الضغط على وسائل الإعلام المستقلة خاصة وأنه حتى الآن، تم اعتقال ما لا يقل عن 40 صحفيا".

ومطلع فبراير الماضي، نفذ قادة بالجيش في ميانمار انقلابا عسكريا تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سوتشي.

وإثر الانقلاب، خرجت مظاهرات شعبية رافضة في عموم البلاد، لتعلن الإدارة العسكرية فرض الأحكام العرفية في مناطق بمدينتي يانغون وماندلاي.

الاناضول