الأعلى للسكان: الصحف الأكثر اهتماماً بطرح قضايا التنمية

تم نشره الثلاثاء 23rd آذار / مارس 2021 07:46 مساءً
الأعلى للسكان: الصحف الأكثر اهتماماً بطرح قضايا التنمية
جانب من الحضور

المدينة نيوز :- أظهرت نتائج دراسة تحليلية لقضايا السكان والتنمية في وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية للعام 2019، مدى اهتمام عينة الدراسة بقضايا السكان والتنمية، حيث بلغ مجموع القضايا المطروحة في عينة الدراسة 780 قضية، وجاءت الصحف في المرتبة الأولى في طرح قضايا السكان والتنمية بنسبة 51.5 بالمئة، تلتها الفضائيات الأردنية بنسبة بلغت 27.7 بالمئة، ثمّ الإذاعات بنسبة بلغت 20.8 بالمئة.
وبينت نتائج الدراسة، التي أطلقها اليوم الثلاثاء المجلس الأعلى للسكان بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، أن العاصمة عمان والمدن الأردنية حظيت، فيما يتعلق بالنطاق الجغرافي، باهتمام وسائل الإعلام الأردنية عند طرحها لقضايا السكان والتنمية، حيث جاء النطاق الجغرافي "عاصمة" في عينة الفضائيات بالمرتبة الأولى بنسبة بلغت 64.4 بالمئة، والنطاق الجغرافي "عاصمة" في عينة الإذاعات في المرتبة الثانية بنسبة 22.5 بالمئة، وفي الصحف جاء النطاق الجغرافي "المدن" في المرتبة الأولى بنسبة 31.8 بالمئة.
وتهدف الدراسة، التي استعرض أبرز نتائجها ومضامينها مدير مركز الرأي للدراسات ورئيس الفريق الفني لإعداد الدراسة الدكتور خالد الشقران، إلى التعرّف على مستوى اهتمام وسائل الإعلام الأردنية المقروءة والمسموعة والمرئية بقضايا السكّان والتنمية، والفرصة السكانية، والصحة الجنسية والإنجابية لعام 2019 ومن منظور النوع الاجتماعي.
وبيّن الشقران أنه تمّ استخدام المنهج المسحي ومنهج تحليل المضمون، على عينة قوامها 10 مؤسسات إعلامية مقروءة ومرئية ومسموعة، وهي: صحيفة الرأي، وصحيفة الدستور، وصحيفة الغد، والتلفزيون الأردني، وقناة المملكة، وقناة رؤيا، وقناة الحقيقة الدولية، والإذاعة الأردنية، وإذاعة روتانا، وإذاعة (هلا إف إم)؛ مبينا أن عينة الدراسة اقتصرت على وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، ولَم تشمل وكالات الأنباء ومنها وكالة الأنباء الأردنية (بترا).
وفيما يتعلق بالقضايا الرئيسية التي تناولتها عينة الدراسة، أشار الشقران إلى أن النتائج أظهرت حلول قضية الصحة الإنجابية في المرتبة الأولى في الإذاعات بنسبة بلغت 20.4 بالمئة، وحلول قضية الصحة الجنسية في المرتبة الأولى على عينة الفضائيات الأردنية بنسبة بلغت 20.4 بالمئة، بينما حازت قضية السياسة السكانية على المرتبة الأولى في عينة الصحف وبنسبة بلغت 21.9 بالمئة.
في حين جاءت قضية الفرصة السكانية في المرتبة قبل الأخيرة في الصحف والفضائيات بنسبة 10.9 بالمئة و 10.6 بالمئة على التوالي، وفي المرتبة الخامسة في الإذاعات بنسبة 13 بالمئة، فيما جاءت قضية النوع الاجتماعي بالمرتبة الثالثة على مستوى عينة الإذاعات بنسبة 16.7 بالمئة، وبالمرتبة الخامسة في الصحف والفضائيات بنسبة 11.2 بالمئة و 14.4 بالمئة على التوالي.
وفيما يتعلق بالقوى الفاعلة التي تناولتها عينة الدراسة عند طرحها لقضايا السكان والتنمية، فقد أظهرت النتائج حلول "وزارة الصحة" في المرتبة الأولى على عينة الفضائيات والاذاعات، في حين كانت المرتبة الأولى على عينة الصحف للقوى الفاعلة "وزارة التربية والتعليم"، فيما جاء المجلس الأعلى للسكان في المرتبة ما قبل الأخيرة ضمن فئات القوى الفاعلة في عينة الصحف وعينة الإذاعات وعينة الفضائيات الأردنية.
وأكدت مساعدة الأمينة العامة للمجلس رانيا العبادي، أن الدراسة تعدّ بوصلة للتعرف على مستوى اهتمام وسائل الاعلام بالقضايا السكانية والتنموية، ووضع اليد على مكامن نقاط القوة والضعف في هذا المجال؛ بهدف معالجة وتصويب نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة، للوصول لدور اعلامي فاعل ومؤثر في دعم القضايا السكانية والتنموية.
بدورها، بينت مسؤولة برنامج السكان والتنمية في صندوق الأمم المتحدة للسكان ليالي أبو سير، أهمية رفع الوعي والترويج للقضايا السكانية في كافة وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة، لتعزيز ثقافة إدماج التغيرات والديناميكيات السكانية في كافة القضايا التنموية، والتركيز على مبدأ حصول الانسان على حقوقه الإنجابية والإنسانية بشكل عام لضمان رفاه المجتمع.
واستعرضت مديرة وحدة الإعلام والاتصال في المجلس عطاف الحديد أبرز توصيات الدراسة، والمتمثلة بأهمية تفعيل الفريق الإعلامي الداعم للقضايا السكانية والتنموية من كافة المؤسسات الصحفية والإعلامية في الأردن فيما يتعلق بنشر الموضوعات الخاصة بقضايا السكان والتنمية.
وأوصت الدراسة بزيادة فاعلية القنوات الإذاعية والفضائية في تغطية هذه القضايا، وإيلاء عناية خاصّة بالصحافة الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، والتنوّع في أساليب التغطية الإعلامية مع أهمية التركيز على التحقيق الاستقصائي، والتحقيق الصحفي، والقصة الإخبارية أو التقرير الإخباري والكاريكاتير، وزيادة التركيز على القضايا المتعلقة بالتدريب المهني والتقني ونشر التوعية بها عبر وسائل الاتصال المختلفة وذلك لأهميتها في تحقيق الفرصة السكانية.
وأوصت كذلك بتفعيل وتطوير خطة تنفيذية لترجمة الأهداف والتوجهات التي تضمنتها الاستراتيجية الوطنية للإعلام السكاني (2018-2022)، بالتوازي مع ترجمة توصيات الدراسة الحالية إلى برامج نوعية وضرورة تعاون كافة الجهات المعنية بتوفير التمويل لتنفيذ الأنشطة والبرامج المدرجة في الخطة التنفيذية، إلى جانب ايلاء وسائل الإعلام الأردنية مناطق البوادي والأرياف أهمية أكثر في رسائلها الإعلامية المتعلقة بقضايا السكان والتنمية.
--(بترا)