ما حقيقة علاج الجلطات الدموية بالثوم؟

تم نشره الثلاثاء 23rd آذار / مارس 2021 08:35 مساءً
ما حقيقة علاج الجلطات الدموية بالثوم؟
ثوم

المدينة نيوز :- تتعدد فوائد الثوم لصحة الإنسان عند المواظبة على تناوله، وذلك على الرغم من مذاقه اللاذع ورائحته النفاذة، مما دفع بعض شركات الأدوية إلى تحويله لمكملات غذائية. وفقاً لموقع “الكونسلتو”.

ويحتوي الثوم على نسبة عالية من فيتامين سي وفيتامين B6، اللذين يساعدان على تقوية الجهاز المناعي وتعزيز صحة الجهاز العصبي المركزي وتحسين عملية التمثيل الغذائي بالجسم.

وبالإضافة إلى ذلك، يعتبر الثوم مصدرًا غنيًا بالمعادن الضرورية لصحة الجسم، مثل الزنك والماغنسيوم والسليينوم، فضلًا عن تمتعه بخصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات، أثبتت بعض الدراسات مدى قدرتها على علاج أمراض الجهاز التنفسي والوقاية منها، فهي تعادل فعالية المضادات الحيوية، وفقًا لموقع “My Dr”.

هل يعالج الثوم الجلطات الدموية؟ مؤخرًا، أشيع عن الثوم أنه يعالج الجلطات الدموية ويمنع تكوّنها في الشرايين، استنادًا على الفوائد الصحية التي يقدمها لصحة القلب، مثل خفض ضغط الدم المرتفع وتقليل مستويات الكوليسترول الضار بالدم (LDL).

وارتفاع ضغط الدم وزيادة الكوليسترول الضار بالجسم، من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل النوبات القلبية وتصلب الشرايين والجلطات الدموية.

ولتعزيز صحة القلب عن طريق الثوم، يراعى تناول 1 – 2 فص يوميًا أو استخدامه في طهي الطعام. كبديل صحي وآمن للملح، أو تناول أقراصه المكملة تحت إشراف الطبيب المختص.

ومع ذلك، لا يوجد دراسة تثبت حتى الآن حقيقة الفوائد العلاجية والوقائية التي يوفرها الثوم لصحة القلب والأوعية الدموية، ولكن بشكل عام. هو يساعد على تقويته وتنظيم ضرباته وتنشيط الدورة الدموية.

نصائح للوقاية من أمراض القلب هناك طرق أخرى يمكن الاعتماد عليها لتقليل فرص الإصابة بأمراض القلب، أبرزها:

الإقلاع عن التدخين. تجنب الأطعمة الدسمة، مثل الوجبات السريعة. واستبدالها بالدهون الصحية الموجودة بالأسماك الدهنية والمكسرات وزيت الزيتون والأفوكادو. ممارسة التمارين الرياضية 5 مرات أسبوعياً.