دودين: ربما سنخصص يوم لتطعيم الصحفيين

تم نشره الخميس 25 آذار / مارس 2021 03:07 مساءً
دودين: ربما سنخصص يوم لتطعيم الصحفيين

المدينة نيوز :- قال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال، صخر دودين، الخميس "ربما يتم تخصيص يوم لتطعيم الصحفيين وسيكون ذلك على طاولة النقاش عند الاجتماع مع خلية الأزمة".

وأضاف في تصريحات صحفية لاشك أن الصحفيين لديهم مهام ومضطرين لمخالطة الناس وبأعداد كبيرة.".

وقال ان الحكومة تعتزم توفير مناطق آمنة في المثلث الذهبي وادي رم والبتراء والعقبة والبحر الميت، وهي مناطق سيشترط شروط الدخول لها تلقي لقاح كورونا سواء للسياح من الداخل والخارج، مع الالتزام بالتباعد والاشتراطات الصحية.

بأنه مع نهاية الشهر الحالي سيصل للمملكة ما يزيد عن 3 ملايين من لقاح كورونا، موضحا أن الوصول إلى صيف آمن يتطلب الالتزام بالشروط الصحية وأوامر الدفاع، والحصول على المطاعيم.

وأوضح دودين أن الحكومة تعمل حاليا على دراسة إجراءات تخفيفية بحيث تكون مصممة بدقة، لمساعدة المواطنين اقتصاديا، لضمان وصولهم إلى صيف آمن.

ويشير إلى ان الطريقة الوحيدة لمواجه الوضع الوبائي الذي يصفه بالحرج، نظرا لارتفاع عدد الاصابات ونسب الإشغال في بعض المستشفيات وهو التزام المواطنين بوضع الكمامات وتجنب التجمعات .

وبلغ عدد المسجلين على المنصة المخصصة لأخذ لقاح كورونا 753 الف، داعيا المواطنين بضرورة التسجيل لحصولهم على المطاعيم للوقاية من الاصابة وضمان الخروج من هذه الازمة.

وتعاقد الاردن مع العديد من الشركات للحصول على نحو 10 ملايين من لقاح كورونا، لتطعيم ما يقارب الـ 5 ملايين اردني، وفق دودين.

ويوضح انه من المتوقع ان يتم تخصيص يوما مفتوحا للصحفيين لحصولهم على اللقاح، اسوة بالكوادر الصحية المتواجدين في الصفوف الأولى لمواجهة كورونا .

وأشاد دودين بالتعاون المستمر مع القطاع الخاص، خلال هذه الأزمة ، حيث تم التوصل معهم في العديد من القضايا من أبرزها الاطمئنان على مخزون الغذاء بشكل كاف، وضرورة تثبيت الأسعار خلال شهر رمضان لمساندة المواطنين .

ونامل من القطاع الخاص ان يعمل على تطبيق القرارات التي تصدرها الحكومة بهدف تنظيم القطاع، والتسهيل على العاملات خلال هذه الجائحة .

وبين ان نسب اشغال الاسرة العادية في مستشفيات اقليم الوسط وصلت الى 70% ، اما اسرة العناية الحثيثة وصلت الى 76%، ونسبة إشغال أجهزة التنفس وصلت 50%، ما يعني ذلك تجاوز الخط الأحمر.

ويشدد ان الطريقة الوحيدة لمواجهة هذه التحديات هو الالتزام الكبير من قبل المواطنين من خلال ارتداء الكمامات والحفاظ على نظافة اليدين وتجنب التجمعات للحد من تفاقم الوباء .