بايدن: أكدت لشي جين بينغ أن أمريكا لا تسعى لمجابهة الصين

تم نشره الخميس 25 آذار / مارس 2021 09:09 مساءً
بايدن: أكدت لشي جين بينغ أن أمريكا لا تسعى لمجابهة الصين
بايدن

المدينة نيوز:- أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن هدفا جديدا لحملة التطعيم الجماعي ضد فيروس كورونا في الولايات المتحدة، بتحصين 200 مليون شخص ضد الفيروس خلال الأيام الـ100 الأولى من ولايته.

وأعرب بايدن خلال مؤتمر صحفي له، اليوم الخميس، عن قناعته بأن الإدارة الأمريكية ستكون قادرة على تحقيق ذلك.

وأشار إلى أن البلد يتعافى بعد أزمة كورونا، وأن أغلبية التوقعات تشير إلى أن النمو الاقتصادي سيزيد على 6% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتجدر الإشارة إلى أن بايدن لدى توليه منصب الرئاسة حدد هدف التطعيم عند 100 مليون جرعة خلال الـ 100 يوم الأولى.

وأكد بايدن أنه بعد كورونا سيركز على القضايا الطويلة الأمد مثل الهجرة والسيطرة على انتشار الأسلحة.

وأشار إلى أن الزيادة الكبيرة في أعداد المهاجرين على الحدود مع المكسيك هي ظاهرة موسمية، وتحدث في مطلع كل عام، وهذا حدث في وقت سابق أيضا خلال ولاية سلفه دونالد ترامب.

وأكد أن السلطات الأمريكية تعيد أغلبية المهاجرين إلى الأماكن التي قدموا منها، لكن هناك مشكلة مع المكسيك التي ترفض استقبالهم.

وأضاف أن الولايات المتحدة على اتصال مع المكسيك بشأن الهجرة.

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه أكد للرئيس الصيني شي جين بينغ بوضوح أن الولايات المتحدة لا تسعى للمجابهة مع بكين.

وأشار بايدن خلال مؤتمر صحفي له اليوم الخميس، إلى أن الولايات المتحدة تصر على أن تلتزم الصين "بالقواعد الدولية" في ما يتعلق بالمنافسة النزيهة والتجارة العادلة.

وشدد بايدن على أن الولايات المتحدة وحلفاءها "ستحاسب" الصين لإجبارها على "الالتزام بالقواعد" في ما يخص قضايا تايوان أو نشاط بكين في بحر الصين الجنوبي أو أي قضايا أخرى.

وقال بايدن إنه يعرف الرئيس الصيني شي جين بينغ جيدا، وأنه أمضى معه وقتا طويلا خلال عمله في إدارة الرئيس باراك أوباما، مضيفا: "ربما قضيت معه وقتا أكثر مما قضاه أي زعيم آخر".

ووصف بايدن الرئيس الصيني بأنه "ليس ديمقراطيا، لكنه رجل ذكي جدا".

وأكد أن بلاده يجب أن تزيد من الاستثمارات في القطاع العلمي لتكون ناجحة في منافسة الصين، مشيرا إلى أن الصين تتقدم على الولايات المتحدة في مجال الاستثمارات كثيرا.

وفي معرض حديثه عن كوريا الشمالية، وإطلاقها صاروخين قصيري المدى، قال بايدن إن عملية الإطلاق هذه تعتبر انتهاكا لقرار مجلس الأمن الدولي.

وأكد أن الولايات المتحدة تتشاور مع الشركاء والحلفاء حول كوريا الشمالية وسترد عليها في حال أقدمت بيونغ يانغ على أي تصعيد.

ووصف بايدن قضية كوريا الشمالية بأنها بين أولويات سياسته الخارجية.

المصدر: RT+رويترز