عجلون: مواطنون يؤكدون اهمية الوعي وتكاتف الجهود لاحتواء جائحة كورونا

تم نشره الجمعة 26 آذار / مارس 2021 07:23 مساءً
عجلون: مواطنون يؤكدون اهمية الوعي وتكاتف الجهود لاحتواء جائحة كورونا
فيروس

المدينة نيوز : - اكد عدد من ابناء محافظة عجلون اهمية وعي المواطنين في تكاتف وتعزيز الجهود التي تبذلها كافة الجهات المعنية من اجل الحد من انتشار فيروس كورونا وخصوصا في ظل الاعداد المتزايدة من الوفيات والاصابات .
وقالوا لوكالة الانباء الاردنية(بترا) ان الالتزام بالحظر من خلال تعزيز الوعي والالتزام في تنفيذ التباعد الاجتماعي وعدم المخالطة واتباع اعلى درجات الوقاية والسلامة العامة يساهم في السيطرة على الوباء وانحساره .
وقال رئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول، ان الظروف الحالية تستدعي تكاتف كافة الجهود والتعاون الفعال مع فرق الاستقصاء الوبائي او المبادرة الذاتية للفحص والالتزام بالقوانين والانظمة والتعليمات من اجل المساهمة في تخفيض معدل الاصابات حفاظا على سلامة الجميع .
وبين، أن البلدية وبالتنسيق مع لجان الصحة والسلامة العامة والطبية تنفذ جولات ميدانية مكثفة من اجل احتواء الفيروس وضبط المخالفات لتعزيز تطبيق التعليمات الصادرة في مجال الالتزام والتعامل الواعي مع الفيروس .
واكد مدير صناعة عجلون المهندس عبدالحليم الجمرة، ان التعليمات الحكومية بمثابة رسالة لكل مكونات المجتمع الاردني من اجل المزيد من التعاون والتجاوب مع كل الاجراءات الحكومية التي تبتغي المصلحة العليا للوطن والمواطن.
وبين نائب رئيس غرفة تجارة عجلون محمد البعول اهمية الالتزام المجتمعي واتباع إجراءات الوقاية والحماية من عدوى انتشار فيروس كورونا وعدم التهاون فيه في ظل الزيادة المطردة في الأعداد التي يتم رصدها يومياً من خلال لجنة التقصي الوبائي، والتي تحتم أن يكون المواطن مسؤولا وأكثر حرصاً في المحافظة على صحته وصحة المحيطين به وأبناء المجتمع.
واشارت نائب رئيس جمعية نساء من اجل العطاء ابتسام فريحات الى اهمية تكاتف جميع الجهود لإنجاح جهود كل اجهزة الدولة وذلك بتعزيز الوعي في التعامل مع الجائحة كونه واجب وطني ومسؤولية مجتمعية لسلامتنا وسلامة وصحة المجتمع .
وقال عضو الهيئة الادارية في جمعية البيئة المحامي يزن عزبي، ان الجمعية تنفذ وبشكل مستمر حملات توعوية وتثقيفية من خلال قنوات الاتصال عن بعد عن كيفية التعامل مع الجائحة واستخدام مواد التعقيم ولبس الكمامات والقفازات والتباعد وعدم القاء مخلفات هذه المواد بشكل عشوائي لمساندة جهود الجهات المعنية للتقليل من اثار الفيروس .