إسرائيل.. اتصالات بين قادة الأحزاب لتشكيل حكومة ائتلافية

تم نشره السبت 27 آذار / مارس 2021 12:20 صباحاً
إسرائيل.. اتصالات بين قادة الأحزاب لتشكيل حكومة ائتلافية
اعلام اسرائيل

المدينة نيوز :- بدأ قادة الأحزاب السياسية في إسرائيل، الجمعة، اتصالات فيما بينهم سعيا للتحالف من أجل تشكيل ائتلاف حكومي، وتفادي إجراء انتخابات خامسة في غضون عامين.

وذكرت قناة "12" الإسرائيلية الخاصة، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، عرض على زعيم حزب "أمل جديد" جدعون ساعر، عبر وسيط، الانضمام إلى معسكر اليمين لتشكيل حكومة، مقابل تعهده (نتنياهو) بترك الحكم بعد عام.

لكن ساعر، رفض العرض وسخر من نتنياهو قائلا: "هل سيكون أرييه درعي (زعيم حزب شاس الديني) كفيلا لهذا التعهد؟!"، بحسب القناة.

وحصل حزب ساعر، الذي انشق عن "الليكود" بزعامة نتنياهو قبل عدة شهور، على 6 مقاعد.

وذكرت القناة، أن "نتنياهو يسعى إلى فعل كل شيء لضمان تشكيل الحكومة، ويبقى في منصبه، ولذلك لجأ إلى ساعر".

بدورها، أفادت قناة "كان" الرسمية، أن حزب "الليكود" الذي يتزعمه نتنياهو يدرس الخيارات المتوفرة لديه لتشكيل الحكومة.

وقالت مصادر في "الليكود" للقناة، إن الحزب سيشرع خلال الأيام القليلة القادمة، في حملة لإقناع نفتالي بينت (زعيم حزب اليمين الجديد)، وساعر، بعدم الانضمام إلى كتلة المعارضة، في سعيها لتشكل الحكومة.

وكشفت القناة، عن لقاء جمع ساعر وبينت، حيث اقترح الأول على الثاني الانضمام إلى "كتلة التغيير" المعارضة لنتنياهو، مع إمكانية أن يكون رئيسا للوزراء بالتناوب مع رئيس حزب "هناك مستقبل" يئير لبيد، الذي حصد 17 معقدا في الانتخابات، كثاني أكثر الأحزاب حيازة للمقاعد بعد "الليكود" الحاصل على 30.

ولفتت أن زعماء "كتلة التغيير" يسعون إلى تشكيل حكومة تضم بينت إليهم، مع تقديم تنازلات من كافة الشركاء فيها من أجل تغيير حكم نتنياهو، ولمنع إجراء انتخابات خامسة.

وأردفت: "بينت أجرى محادثات مع أعضاء من حزب الليكود، ويوجد مستقبل، وشاس، وأزرق أبيض، وإسرائيل بيتنا، والعمل، وميرتس".

وأضافت أيضا أن لبيد، التقى الجمعة، رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان (6 مقاعد) لمناقشة إمكانية تشكيل الحكومة.

ووفقا لبيان صادر عن مكتبي لبيد وليبرمان، فإن الطرفين قررا اللقاء مرة أخرى في وقت لاحق.

وفي السياق، قال رئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس (8 مقاعد)، وزير الدفاع الحالي، للقناة، إن هناك اتصالات ولقاءات حثيثة مع كل الأحزاب "الملزمة بتغيير الأوضاع"، على حد تعبيره.

وأضاف غانتس: "سأعمل على تشكيل حكومة مستقيمة تعنى بالدولة وليس بمحاكمة يواجهها شخص متهم جنائيا (في إشارة إلى تهم الفساد التي يواجهها نتنياهو)".

وأظهرت نتائج الانتخابات، التي جرت الثلاثاء، عدم حصول أي من المعسكرين الرئيسيين على مقاعد كافية لتشكيل الحكومة، حيث يتطلب ذلك الحصول على 61 مقعدا من أصل 120.

وحصل معسكر نتنياهو، المكون من أحزاب "الليكود" و"شاس" و"يهودوت هتوراه" و"الصهيونية الدينية"، على 52 مقعدا إجمالا.

بينما حقق المعسكر المناهض لنتنياهو 57 مقعدا، ويضم أحزاب: "هناك مستقبل" و"أزرق أبيض" و"العمل" و"إسرائيل بيتنا" و"أمل جديد" و"القائمة المشتركة" العربية و"ميرتس".

ويتعين على حزبي "يمينا" (7 مقاعد) و"القائمة العربية الموحدة" (4 مقاعد)، أن يحددا أيا من المعسكرين سيدعمان.

الاناضول