وفاة 4 لاجئين سوريين جراء البرد شرق لبنان.. بينهم طفلان

تم نشره السبت 27 آذار / مارس 2021 12:30 صباحاً
وفاة 4 لاجئين سوريين جراء البرد شرق لبنان.. بينهم طفلان
لاجئين سوريين

المدينة نيوز :- توفي أربعة لاجئين سوريين هم امرأتان وطفلان جراء البرد في منطقة جبلية في شرق لبنان، خلال محاولتهم الوصول إلى الحدود.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر في الدفاع المدني، بأن أربعة سوريين فقدت آثارهم قبل ثلاثة أيام، إلى أن تم العثور عليهم الجمعة في منطقة جرود عيناتا، الواقعة على بعد نحو ستين كيلومتراً من الحدود السورية.

وأعلن محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر في تغريدة على "تويتر": "العثور على جثث 4 مفقودين في جرود عيناتا "سيدتين وطفلين"، بعد جهود مضنية لفرق الدفاع المدني والجيش وقوى الأمن، وهم جميعاً من التابعية السورية، توفوا بسبب البرد القارس".

ولفت إلى أنه "سيتم فتح تحقيق بالموضوع مع الشخص اللبناني الذي كان برفقتهم سابقا، حول ما إذا كانت مسألة تهريب بشر أم لا".

وذكر مصدر من الدفاع المدني لوكالة فرانس برس، أن السوريين الأربعة كانوا في طريقهم إلى سوريا، "وبدأت العاصفة ونزل الأربعة من السيارة التي كانت تقلهم للمتابعة سيراً على الأقدام، وفقد أثرهم منذ ذلك الحين".

وأشار إلى أن الطفلين في السابعة والثامنة من العمر.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن المدير الإقليمي للدفاع المدني بلال رعد تأكيده أن "البرد القارس" هو سبب الوفاة.

ومنذ بدء الحرب في سوريا، قبل عشر سنوات، يجتاز سوريون كثر الحدود بين البلدين بواسطة مهربين عبر المعابر غير الشرعية.

ويصعب على الخارجين بطريقة غير شرعية من سوريا العودة إليها عبر المعابر الرسمية، فيلجأون عادة إلى طرق التهريب، التي يستخدمها أيضاً مطلوبون أمنيا من دمشق لدخول البلاد.

ويعيش اللاجئون في لبنان، ظروفا إنسانية صعبة للغاية. ويعاني أكثر من نصفهم من فقر مدقع.

عربي 21