حكاية مسنة مصرية طردها ابنها وكادت تفقد حياتها في حادث قطار سوهاج

تم نشره السبت 27 آذار / مارس 2021 08:19 مساءً
حكاية مسنة مصرية طردها ابنها وكادت تفقد حياتها في حادث قطار سوهاج
السيدة المصرية

المدينة نيوز :- روى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمصر قصة السيدة المسنة وتدعى "سمرة الراوي"، من مدينة نجع حمادي في محافظة قنا، تبلغ من العمر 60 عاما، وتعالج حاليا في مستشفى طهطا بسوهاج.

وتداول ناشطون ان مسنة مصرية عالقة في إحدى عربات أحد القطارين، تصرخ مستغيثة تطالب بانتشالها، قائلة:"طلعني يا ولدي".

وأوضحوا ، أنها استقلت القطار المتجه من نجع حمادي إلى القاهرة لتقيم عند أقاربها هناك، بعدما طردها ابنها من المنزل، وأصبحت بلا مأوى، ولكن القدر جعلها تستقل القطار، وكادت تلقى حتفها في حادث التصادم لولا تدخل العناية الإلهية.

وكانت السيدة تركب آخر عربة في القطار لرخص قيمة تذكرتها وهي العربة التي تعرضت للاصطدام من الخلف عند قرية الصوامع بسوهاج، وأصيبت بكدمات وما زالت تواصل العلاج حاليا في مستشفى طهطا.