رام الله.. تشييع فلسطيني استشهد برصاص حارس مستوطنة إسرائيلي

تم نشره السبت 27 آذار / مارس 2021 08:59 مساءً
رام الله.. تشييع فلسطيني استشهد برصاص حارس مستوطنة إسرائيلي
تشييع جثمان الشهيد خالد ماهر نوفل

المدينة نيوز :- شيّع مئات الفلسطينيين، السبت، جثمان الشهيد خالد ماهر نوفل (34 عاما)، غربي رام الله، وسط الضفة الغربية.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع رام الله الطبي الحكومي تجاه قرية رأس كركر، مسقط رأس نوفل؛ حيث ألقت عليه عائلته نظرة الوداع الأخيرة، قبل أن تتم الصلاة عليه ويوارى الثرى في مقبرة القرية، غربي رام الله.

ورفع المشاركون في تشييع جنازة نوفل علم فلسطين، ورايات الفصائل، مرددين التكبيرات والهتافات ضد ممارسات الجيش الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، بحسب مراسل الأناضول.

والجمعة، تسلمت هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية جثمان الشهيد بوجود والديه، بعد أن أفرجت عنه السلطات الإسرائيلية، على حاجز نعلين العسكري، غربي رام الله، حيث نقل الجثمان إلى المجمع الطبي برام الله.

واستشهد نوفل في 5 فبراير/ شباط الماضي قرب مستوطنة "إفرايم" الإسرائيلية المقامة على جبل الريسان التابع لبلدته رأس كركر.

وفي حينه، قال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن نوفل دخل المستوطنة بسيارته، واشتبك بالأيدي مع أحد المستوطنين، قبل أن يلقى حتفه برصاص حارس إسرائيلي.

وأضاف الجيش أن التحقيق الأولي أثبت أن الشاب نوفل، لم يكن مسلحا.

ووفق معطيات الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء، حتى ديسمبر/ كانون الأول الماضي، تحتجز إسرائيل جثامين 71 شهيدا منذ قرر المجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر "الكابينت" في 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 العودة إلى احتجازها.

وفي سبتمبر/ أيلول 2019، أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية قرارا يجيز للقائد العسكري احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين ودفنهم مؤقتا لأغراض استعمالهم أوراق تفاوض مستقبلية.

الاناضول