مبادرات شبابية توعوية في البلقاء وعجلون وجرش

تم نشره السبت 27 آذار / مارس 2021 10:58 مساءً
مبادرات شبابية توعوية في البلقاء وعجلون وجرش
مبنى مركز شباب جرش

المدينة نيوز :- أطلقت عدد من مراكز الشباب والشابات اليوم السبت، في محافظات البلقاء وعجلون وجرش، مبادرات تعنى بتمكين الشباب وتنمية أفكارهم ورفدهم بالمعرفة والمهارات الحياتية اللازمة، إضافة تعلم وسائل تقديم الدعم النفسي والتماسك الاجتماعي لحماية الطفل.
وفي السلط نظم مركز شابات الصوانية مبادرة عبر تطبيق زووم حول الدعم النفسي والتماسك الاجتماعي لحماية الطفل بمشاركة مستشار وزير الشباب لتطوير المراكز الشبابية ومدير الشؤون الشبابية فراس الشوابكة ورئيس منتدى البلقاء الثقافي إبراهيم ابو رمان.
وأشار أبو رمان إلى أهمية الدعم النفسي وآلياته في جميع الظروف، مبيناً أن الطفل بأمس الحاجة للمساندة النفسية ليس من الأهل فحسب بل من المدرسين والإدارة التعليمية والمراكز الشبابية والجهات المختصة كافة.
وأكدت اخصائية الإرشاد النفسي شادية خريسات أهمية تعريف المشاركين بالمشكلات وطرق تقديم الدعم النفسي والاستشاري لهم ولمن حولهم وتدريبهم على استخدام أنشطة وتمارين تسهم بخفض القلق والتوتر لديهم باستخدام استراتيجية التنفس العميق وغيرها من الطرق.
وأشارت رئيسة المركز محاسن ابوتايه إلى أن المبادرة أقيمت على مرحلتين متضمنة لقاء مع الأمهات والاطفال من خلال وسائل الاتصال المرئي وعن بعد، لتوعيتهم بأهمية حماية الطفل والتماسك الاجتماعي والدعم النفسي للأطفال في مختلف الظروف.
ونظم مركز شباب عجلون النموذجي عبر تطبيق زووم اليوم ورشة توعوية حول سيادة القانون بمشاركة 20 عضواً من أعضاء المركز.
وأشار المحاضر المحامي نبيل الصمادي إلى أن القانون ضرورة اجتماعية لذا تكمن فلسفته في أن الفرد يتنازل عن بعض امتيازاته وحرياته ويقيد نفسه بالقانون طواعية تحقيقاً لمنافعه الشخصية في إنشاء مجتمع آمن وعادل.
وبين أن سيادة القانون أساس وضرورة للدولة المدنية الديمقراطية والأقرب لتاريخ الأردن ولسلوك الأردنيين، وهي ضمانة حقيقية لتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص.
وفي جرش نظمت مديرية الشباب ورش عمل توعوية من خلال تطبيق الاتصال المرئي (زووم) بمشاركة شباب و شابات المحافظة.
وقال مدير شباب جرش أحمد الحسن، إننا نسعى بكل جهد من اجل استمرار تنفيذ البرامج التوعوية والأنشطة المفيدة للشباب من خلال الاتصال المرئي بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.
ونظم مركز شباب قفقفا جلسة حوارية بعنوان: "التعامل مع الاختلاف" ومشاركة 15 شاباً، فيما نظم مركز شباب وشابات الجزازة جلسة حول انتصارات "معركة الكرامة" بمشاركة 20 شاباً وشابة. وتحدث الاخصائي محمد القيسي حول طرق التعامل مع الاختلاف بين الاشخاص وتقبلهم وطبيعة العلاقات بين الأفراد، فيما تحدث الملازم المتقاعد عودة فريحات عن أهمية إحياء ذكرى معركة الكرامة واستذكار أبناء الجيش العربي وكسر أسطورة الجيش الصهيوني الذي لا يقهر.
--(بترا)