مدير عام كريم: كورونا غير سلوك المستهلكين ودفع عجلة التطور الرقمي

تم نشره الأحد 28 آذار / مارس 2021 05:18 مساءً
مدير عام كريم: كورونا غير سلوك المستهلكين ودفع عجلة التطور الرقمي
مدير عام شركة كريم في الأردن والعراق، محمد الحكيم

المدينة نيو :- قال مدير عام شركة كريم في الأردن والعراق، محمد الحكيم، إن أزمة فيروس كورونا غيّرت من سلوك المستهلكين، ودفعت عجلة التطور الرقمي قدما إلى الأمام في الأردن، مشيرا إلى أن كريم تستثمر أساسا في الثقافة الرقمية للأردنيين منذ دخولها السوق المحلية عام 2015.
وأضاف، في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الأحد، أن حجم إقبال الأردنيين على خدمات كريم، التي تشمل توصيل الأفراد والمنتجات، شهد زيادة ملحوظة منذ دخول فيروس كورونا البلاد أوائل العام 2020.
ولفت إلى أن الشركة تمكنت من خدمة أكثر من مليون مواطن في 5 أعوام، إلى جانب تلبية كل احتياجات السكان خلال أزمة كورونا الي شهدت زيادة ملحوظة في الطلب على مختلف الخدمات.
وقال إن كريم تتجه إلى المواطنين خارج العاصمة عمان أولا بأول، فالتوسع جزء من الأهداف الاستراتيجية للشركة، مؤكدا أن كريم لم تعد شركة لنقل الركاب فقط، بل غدت توفر كل احتياجات العملاء من مختلف السلع والخدمات من خلال تطبيق شامل (سوبر اب) يوفر خدمات نقل وتوصيل الأفراد والمنتجات والأطعمة، إضافة إلى خدمات الدفع الإلكتروني خدمة للسكان.
وأكد أن الشركة ستتيح للسكان في محافظة إربد خدمة كريم بوكس خلال أيام بعد أن نجحت في عمان منذ إطلاقها قبل 3 أعوام.
وعن دعم القطاعات الاقتصادية المتضررة من تداعيات فيروس كورونا، قال الحكيم إن كريم أخذت على عاتقها دعم القطاعات الاقتصادية والمواطنين المتأثرين من تداعيات أزمة فيروس كورونا، إذ أنها وفرت لهم مصادر دخل جديدة مع تخفيض نسبة ما تتقاضاه الشركة من أجورها خاصة من المطاعم، ووفرت فرص عمل لآلاف المواطنين في قطاعات النقل وتوصيل الطعام والمنتجات.
وأكد أن إبقاء الحكومة على عمل المطاعم ومحال الحلويات خلال فترات الحظر الجزئي ساعدها في التعافي من تداعيات كورونا، وسهل من حياة المواطنين بما يضمن سلامتهم.
وحول التحديات التي تواجه شركات التوصيل، قال الحكيم إننا نعاني من تحد رئيس يتمثل بزيادة أعداد مزودي خدمات النقل وتوصيل الطلبات غير المرخصين، فهي شركات متهربة أساسا من رسوم وضرائب الخدمات التي تقدمها، ناهيك عن شكوك تتعلق بالتزامها بمعايير الأمان والصحة والسلامة.
وأكد أن هذا النمط المستجد من الشركات يهدد البيئة الاستثمارية في قطاع النقل بأنماطه المختلفة وليس فقط في نمط تقديم خدمات توصيل الأفراد والمنتجات عبر التطبيقات الذكية.
وعن إجراءات السلامة التي فرضتها الشركة لمنع انتشار فيروس كورونا في وسائط النقل، أوضح أن شركة كريم فرضت وأحكمت إجراءات سلامة وتدابير وقاية لمنع انتشار فيروس كورونا في خدماتها حفاظا على حياة العملاء والسائقين.
وبين أن الإجراءات تمثلت بارتداء الكمامات والقفازات من قبل العملاء والسائقين بعد كل رحلة مع تعقيم المركبات وحافظات الطعام، إضافة لإتاحة إلغاء الرحلة عند شك العميل أو السائق بأي من إجراءات السلامة.
وقدمت كريم مجموعة من الحزم الاقتصادية للعاملين معها من السائقين خلال أزمة فيروس كورونا وفق الحكيم الذي قال إنها شملت دفع مستحقات وأرباح الكباتن يوميا، ومنح من يصاب من السائقين بكورونا دخلا لمدة 14 يوما مع إغلاق حسابهم على تطبيق كريم لحين تعافيهم، واستحداث صندوق خاص لدعم السائقين المتعثرين.