مصر تطمئن العالم: هذا هو الموقف الحالي بقناة السويس

تم نشره الإثنين 29 آذار / مارس 2021 09:21 صباحاً
مصر تطمئن العالم: هذا هو الموقف الحالي بقناة السويس
إيفر غيفن.. الآن

المدينة نيوز :- أعلن رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، الاثنين، بدء تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة EVER GIVEN بنجاح بعد استجابة السفينة لمناورات الشد والقطر.

وحسب ربيع فقد تم تعديل مسار السفينة بشكل ملحوظ بنسبة 80%، وابتعاد مؤخر السفينة عن الشاطئ بمسافة 102 أمتار، بدلا من 4 أمتار.

ومن المقرر أن يتم استئناف المناورات مرة أخرى، مع ارتفاع منسوب المياه إلى أقصى ارتفاع له في الفترة من الحادية عشرة والنصف صباحا، ليصل إلى مترين، بما يسمح بتعديل مسار السفينة بشكل كامل، لتصبح بمنتصف المجرى الملاحي.

ووجه رئيس هيئة قناة السويس رسالة طمأنة للمجتمع الملاحي الدولي باستئناف حركة الملاحة مرة أخرى في القناة بمجرد الانتهاء من تعويم السفينة بشكل كامل قريبا، وتوجيهها للانتظار بمنطقة البحيرات لفحصها الفني ، وفق "سكاي نيوز " .

وأشاد الفريق أسامة ربيع برجال هيئة قناة السويس الأبطال الذين قاموا بهذا العمل العظيم، مثمنا جهودهم خلال الفترة الماضية وقيامهم بأداء واجبهم الوطني على أكمل وجه، مع ثقته الكاملة بإنجاز العمل بنسبة 100%

وأظهرت صور، الاثنين، سفينة الحاويات الجانحة وقد استقامت في الممر المائي لقناة السويس، فيما قال مصدران محليان في قطاع الشحن إنها عادت إلى "مسارها الطبيعي".

كما أكد مصدر مطلع بقطاع الشحن لرويترز، إن السفينة قد أعيد تعويمها بشكل شبه كامل وإنها ستخضع لفحص مبدئي قبل تحركها.

وحسب مراسل "سكاي نيوز عربية"، يتم حاليا قطر السفينة الجانحة للتأكد من صلاحيتها.

وتحركت السفينة التي تبلغ حمولتها أكثر من 200 ألف طن، لتبتعد عن الضفة الغربية للقناة.

وجنحت سفينة الحاويات "إم في إيفر غيفن"، التي يزيد طولها عن طول أربعة ملاعب لكرة القدم، بالعرض في مجرى قناة السويس صباح الثلاثاء الماضي فأغلقته بالكامل، ما عطّل الملاحة في الاتجاهين في المجرى المائي البالغ الأهمية.

وكانت السفينة البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا.

وأدّى تعطل الملاحة إلى ازدحام مروري في القناة وتشكل طابور انتظار طويل.

وقال رئيس هيئة قناة السويس في تصريح لقناة العربية الأحد إن 369 سفينة تنتظر الآن عبور القناة في الاتجاهين.

وتسبّب تعطّل السفن بتأخير بالغ في عمليات تسليم النفط ومنتجات أخرى.