وزير السياحة والآثار يتفقد مواقع سياحية في عجلون

تم نشره الثلاثاء 30 آذار / مارس 2021 05:42 مساءً
وزير السياحة والآثار يتفقد مواقع سياحية في عجلون
جانب من الزيارة

المدينة نيوز :- تفقد وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز اليوم الثلاثاء عددا من المواقع السياحية والأثرية في محافظة عجلون.
واطلع الفايز خلال الجولة التفقدية التي رافقه فيها المحافظ سلمان النجادا وأمين عام الوزارة الدكتور عماد حجازين ومدير عام دائرة الآثار العامة بالوكالة احمد الشامي، ومستشار الوزير هشام العبادي ومدير سياحة عجلون ومدير آثار عجلون، على المشاريع السياحية بالمنطقة وسير العمل بالمخطط الشمولي التنموي السياحي بالمحافظة وكذلك منطقة الانطلاق والوصول لمشروع التلفريك.
واكد الفايز حرص الوزارة على تطوير وتعظيم المنتج السياحي في المحافظة والاستفادة من الميزات النسبية الطبيعية والبيئية والسياحية التي تتمتع بها، مبينا أن الظروف الحالية الاستثنائية التي يعيشها الوطن نتيجة جائحة كورونا من اكبر التحديات التي تواجه القطاع السياحي.
واشار إلى أن هذه الزيارات الميدانية تأتي ضمن نهج ورسالة الوزارة لتنفيذ التوجهات الملكية للاطلاع على المشاكل والتحديات على ارض الواقع من اجل حل الممكن منها لتعزيز التنمية، مشيرا إلى أن انجاز المشاريع السياحية، ومن ابرزها التلفريك والمخطط الشمولي ما يسهم في التنمية السياحية بالمحافظة لتكون مركز جذب للسياحة المحلية والخارجية.
وأكد الفايز اهمية حل مشكلة التنزه العشوائي لأثر ذلك على البيئة والواقع السياحي، ولن يتحقق إلا بتضافر الجهود كافة من قبل الجهات المعنية وابناء المجتمع المحلي، لافتا إلى انجاز مشاريع سياحية في المحافظة بهدف الحد من السياحة العشوائية.
واوعز الوزير الفايز خلال زيارته لمنطقة المقاطع في عبين، التي رافقه فيها النائب الدكتور بلال المومني ورئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول، بإجراء دراسة لإقامة متنزه أثري في المنطقة بالشراكة بين الوزارة ودائرة الآثار العامة والبلدية وبالتنسيق مع المحافظة.
وعلى هامش الزيارة، التقى الفايز في مبنى المحافظة، عددا من نواب المحافظة، واستمع إلى ابرز التحديات والمشاكل التي تواجه النهوض بالواقع السياحي في المحافظة.
وقال المحافظ النجادا، إن محافظة عجلون تزخر بالمواقع السياحية والأثرية، وهي مركز استقطاب للسياحة الداخلية والخارجية وتحوي أكثر من 200 موقع اثري ومواقع معتمدة للحج المسيحي، بالإضافة إلى مسجد عجلون الكبير، مشيرا إلى اهمية الاستمرار بأعمال صيانة وترميم قلعة عجلون، وتشجيع اقامة المشاريع الاستثمارية بالقطاع السياحي للمساهمة في تحفيز النمو بالمحافظة والحد من الفقر والبطالة.
بدورهم أكد النائبان فراس القضاة وخلدون الشويات اهمية جذب الاستثمارات السياحية للمحافظة للحد من الفقر والبطالة والاهتمام بالمواقع السياحية، والحد من السياحة العشوائية وتعيين عمال بصورة غير دائمة من قبل البلديات لإدامة نظافة المواقع السياحية.
وثمن رئيس مجلس المحافظة عمر المومني اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني بمحافظة عجلون وحرصه على استثمار ميزاتها النسبية، مبينا أن المخطط الشمولي يتضمن تصورات واقعية عما سينفذ من خدمات مصاحبة لمكان انطلاق التلفريك مثل الفندق وقصر المؤتمرات.
من جهته قدم عضو مجلس المحافظة واللجنة الفنية للمخطط الشمولي الدكتور محمد نور الصمادي شرحا عما وصل إليه العمل بالمخطط الشمولي وما وصلت إليه مراحل عطاء التلفريك.
--(بترا