أكيد: 35 شائعة خلال آذار 13 منها تناولت القطاع الصّحّي

تم نشره الأربعاء 31st آذار / مارس 2021 10:56 صباحاً
أكيد: 35 شائعة خلال آذار 13 منها تناولت القطاع الصّحّي
مرصد مصداقيّة الإعلام الأردني "أكيد"

المدينة نيوز :-  تتبّع مرصد مصداقيّة الإعلام الأردني "أكيد" على مدار 30 يومًا من شهر آذار الحالي، حركة نشوء الشَّائعات وتطوّرها في المملكة، ورصد 35 شائعة، 13منها بالقطاع الصحّيّ وحده، ترافقت مع استمرار أزمة كورونا، وحادثة نقص الأوكسجين في مستشفى السَّلط الحكومي.

واظهر التقرير الشهري للمرصد، الصادر اليوم الاربعاء، تسارع في الشَّائعات الشَّهر الحالي، مقارنة بشهر شُباط الماضي الذي سجَّل 31 شائعة، ومنخفِضًا عن شهر كانون الثَّاني بشائعتين، والذي سجل 37 شائعة.
وخلال شهر آذار الحالي رافقت 8 شائعات حادثة مستشفى السَّلط الحكومي التي نجم عنها وفاة 7 أردنيين بسبب نفاد مادة الأوكسجين، و5 شائعات تردّدت حول فرض الجهات الحكومية حظرًا شاملًا لمدة ثلاثة أيَّام أو اسبوعين أو ثلاثة أسابيع. وتصدرت الشَّائعات التي تناولت القطاع الصِّحي في هذا الشّهر سُلّم الترتيب الذي وضعه "أكيد" لترتيب الشَّائعات، وبلغ عددها 13 شائعة، تلاها شائعات الشَّأن العام بـ8 شائعات، وفي المرتبة الثَّالثة ، الشَّائعات المتعلقة بالشَّأن الأمني بـ5 شائعات، ثم الاجتماعيّة بـ4 شائعات، والاقتصاديّة بـ3 شائعات، والسِّياسية بشائعتين.
وأوضح التقرير موضوعات الشائعات المنتشرة عبر المواقع الإخباريّة الإلكترونيّة، وشبكات التواصل الاجتماعيّ، ووسائل الإعلام، اذ تبيّن أنّ حصّة المصادر الداخليّة، سواء منصّات تواصل أو مواقع إخباريّة بلغت 33 شائعة من حجم الشَّائعات لشهر آذار، وبنسبة 94 بالمئة، فيما صدرت شائعتان عن جهات خارجيّة وبنسبة بلغت 6 بالمئة من مجموع شائعات شهر آذار.
وبين التقرير أنّ 22 شائعة كان مصدرها وسائل التواصل الاجتماعيّ بنسبة 63 بالمئة، صدر منها 20 شائعة عن مِنصَّات التواصل المحليّة وبنسبة بلغت 91 بالمئة، بينما تردَّدت شائعتان من حسابات خارجية، بنسبة 9 بالمئة.
ووصل عدد الشائعات التي روّج لها الإعلام 13 شائعات وبنسبة بلغت 37 بالمئة، ولم تبين وسائل الإعلام المحلية الشَّائعتين اللتين صدرتا عن مصادر خارجية ، وتناولتا أعداد الوفيات في حادثة مستشفى السَّلط الحكومي.
وانتقلت 12 شائعة من التواصل الاجتماعيّ إلى الإعلام خلال شهر آذار وبنسبة بلغت 34 بالمئة، وهي أكثر من نسبة الشَّائعات التي انتقلت إلى الإعلام في شهر شباط الماضي، وتركّزت حول نقص الأوكسجين في المستشفيات وفرض حظر شامل طويل الأمد. يُذكَر أنّ مرصد أكيد قام بتطوير منهجيّة لرصد الشائعات، إذ تمّ تعريف الشائعة بأنّها "المعلومات غير الصحيحة، المرتبطة بشأن عام أردني، أو بمصالح أردنيّة، والتي وصلت إلى أكثر من 5 آلاف شخص تقريباً، عبر وسائل الإعلام الرقميّ".
وتزدهر الشائعات عادة في الظروف غير الطبيعيّة، مثل أوقات الأزمات، والحروب، والكوارث الطبيعيّة، وغيرها، ولكن هذا لا يعني "عدم انتشارها" في الظروف العاديّة. وتُروّج الشائعات بشكلٍ ملحوظ في بيئات اجتماعيّة وسياسيّة وثقافيّة دون أخرى، ويعتمد انتشارها على مستوى غموضها، وحجم تأثير موضوعها. --(بترا)