جامعتا آل البيت وجدارا تعقدان ندوة الأردن بعيون الأكاديميين العرب

تم نشره الأربعاء 31st آذار / مارس 2021 02:48 مساءً
جامعتا آل البيت وجدارا تعقدان ندوة الأردن بعيون الأكاديميين العرب
مئوية الدولة الأردنية

المدينة نيوز :- نظمت جامعتا آل البيت وجدارا ندوة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية بعنوان " الأردن بعيون الأكاديميين العرب" عبر منصة زووم بمشاركة عدد من الباحثين والأكاديميين والدارسين من الدول العربية.
واستذكر رئيس جامعة آل البيت الدكتور عدنان العتوم، جهود الرجال من أبناء الأمة الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل بناء غدٍ مشرقٍ بقيادة الشريف الحسين بن علي وأنجاله لتحقيق حُلم الأمة في التحرر والاستقلال.
وقال إنه وبعد ان أجهضت الدول الاستعمارية الحلم العربي في الوحدة والحرية في اتفاقيتي سايكس بيكو وسان ريمو قِدم الملك المؤسس عبد الله الأول بن الحسين إلى معان وما تلى ذلك من تأسيس إمارة شرق الأردن (1921-1946)، ثم المملكة الأردنية الهاشمية، وأكمل الملك طلال بن عبد الله والملك الباني الحسين بن طلال النهوض بآمال الأمة وتطلعاتها في الحياة الفضلى، وواصل المسيرة جلالة الملك عبد الله الثاني. وقال رئيس جامعة جدارا الدكتور محمد عبيدات إن الندوة جاءت تزامناً مع مئوية الدولة التي تعكس نجاحات وإنجازات الدولة إبان حكم ملوك بني هاشم الأربعة، الملك عبدالله المؤسس، والملك طلال واضع الدستور، والملك الباني الحسين طيب الله ثراه، وصولاً لحادي الركب الملك المعزز عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه.
وبين أن خارطة الطريق التي وضعها جلالة الملك المعزز للإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي والتربوي دليل على استيعابه مستجدات العصر، ودعوته للحوار الوطني للقوانين الناظمة للحياة السياسية معززة لذلك، والمتتبع لحالة الأردن في زمن الألفية الثالثة يلحظ فرادتها وتميزها بالتعبير السلمي عن الرأي وفق الدستور على سبيل الاصلاح لا الفوضى.
رئيس قسم التاريخ في جامعة آل البيت الدكتور أنور الخالدي أوضح من جانبه، أهمية عقد مثل هذه الندوات وبهذه المناسبة الوطنية وبما يسلط الضوء على ما حققته الدولة الأردنية منذ التأسيس إلى الاستقلال وحتى الآن على مختلف الأصعدة.
وتضمنت الندوة التي أدارها منسقها الدكتور خضر السرحان على أوراق عمل مقدمة من الدكتور اسماعيل هموني والدكتور نور الدين امعيط من المغرب، والدكتورة هند سعيد من العراق، والدكتورة نهلة أحمد عبد الباقي من السودان، والدكتور محمد كنتاوي من الجزائر، والدكتور ناصر الصديقي من تونس، والدكتور خضر السرحان والدكتور أنور الخالدي والدكتورة أسماء خصاونة من الأردن، والدكتور صالح محروس من مصر، والدكتورة هناء عبد الكريم فضل من اليمن والدكتور أكرم البشير من ليبيا.
وركزت الأوراق المقدمة على شهادات حية من الباحثين والدارسين للعلاقات الأردنية العربية والدور الذي لعبه الأردن قيادة وحكومة وشعب تجاه الأمة العربية والإسلامية في جميع المحافل، بالإضافة إلى ما حققه الأردن منذ تأسيس الدولة الأردنية حتى هذه اللحظة من إنجازات كبيرة يشهد لها الجميع.