صور بالأقمار الصناعة تظهر تطورا خطيرا في برنامج كوريا الشمالية النووي

تم نشره الأربعاء 31st آذار / مارس 2021 09:51 مساءً
صور بالأقمار الصناعة تظهر تطورا خطيرا في برنامج كوريا الشمالية النووي
صورة الأقمار الصناعية

المدينة نيوز :- قال خبراء إن صور الأقمار الصناعية تظهر نشاطًا متجددًا في منشأة نووية في كوريا الشمالية، مما يشير إلى أن نظام كيم يونغ أون يستعد لبدء أو بدأ بالفعل في إعادة معالجة البلوتونيوم للأسلحة النووية.

وتُظهر صور الأقمار الصناعية التجارية بخارًا أو دخانًا يتصاعد من مبنى صغير في مختبر يونغبيون للكيمياء الإشعاعية ومن محطة حرارية مجاورة، حيث يعيد المختبر معالجة قضبان الوقود المستهلك لاستخراج البلوتونيوم لصنع قنابل نووية، وفقا لما نشرته قناة NBC news الأميركية.

وتم نشر الصور، التي أصدرتها شركة Maxar Technologies ومركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، على موقع مركز الأبحاث بيرند بارليل Beyond Parallel.

وأظهرت صور الأقمار الصناعية السابقة علامات أخرى على النشاط في محطة الطاقة الحرارية في الأسابيع الأخيرة.

وأشار رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل ماريانو غروسي هذا الشهر إلى بوادر نشاط في منشأة يونغبيون وموقع آخر واصفا العمل النووي بأنه انتهاك واضح لعقوبات الأمم المتحدة.

وقال فيكتور تشا الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، والذي كان مسؤولًا كبيرًا بالأمن القومي في إدارة جورج دبليو بوش، إن النشاط الأخير يشير إلى أن كوريا الشمالية بدأت تستعد لإطلاق جهد جديد لإعادة المعالجة النووية.

وقال تشا إن هذه الخطوة وجولتين من التجارب الصاروخية في الأسابيع الأخيرة هي مناورة سياسية من قبل كيم لتحدي إدارة الرئيس جو بايدن ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن.

وأضاف تشا: "إنها سلسلة من التصعيد و أعتقد أنها محسوبة للغاية. إنهم يصعدون الضغط كما فعلوا مع الرئيس ترمب والرئيس أوباما".

وقال إن هذه التحركات "ليست جديدة فيما يتعلق بكوريا الشمالية، لكن هذا يحدث في وقت مبكر إلى حد ما في الإدارة".

وقالت السكرتير الصحافي للبيت الأبيض، جين بساكي يوم الإثنين إن بايدن ليس لديه خطط للقاء كيم. وأضافت بساكي: "أعتقد أن نهجه سيكون مختلفًا تمامًا، وهذه ليست نيته".

وقال الأدميرال مايكل ستودمان، مدير الاستخبارات للقيادة الأميركية في المحيطين الهندي والهادئ، هذا الشهر إن النشاط النووي الكوري الشمالي الأخير يمكن أن يكون مصممًا لكسب النفوذ مع الولايات المتحدة لمحاولة الحصول على تخفيف من العقوبات.
وقال ستودمان في حدث افتراضي "هذا مقلق للغاية إلى أين تريد كوريا الشمالية أن تذهب".

العربية