وزير الأوقاف يفتتح الملتقى الخيري في الجيزة وأم الرصاص

تم نشره الخميس 01st نيسان / أبريل 2021 02:50 مساءً
وزير الأوقاف يفتتح الملتقى الخيري في الجيزة وأم الرصاص
وزير الأوقاف الدكتور محمد الخلايلة

المدينة نيوز :- افتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية رئيس مجلس إدارة صندوق الزكاة، الدكتور محمد الخلايلة، اليوم الخميس، الملتقى الخيري في لواء الجيزة وقضاء أم الرصاص.

وقال الخلايلة خلال الإطلاق، إن الملتقى الذي تم تنفيذه شمل عددا من مناطق لواء الجيزة وقضاء أم الرصاص، يأتي ضمن سلسلة زيارات تفقدية وملتقيات خيرية تنظمها الوزارة وصندوق الزكاة للأسر الفقيرة والمحتاجة والمتعطلين عن العمل، خاصة في ظل جائحة كورونا بمختلف مناطق جيوب الفقر، امتثالا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بتفقد ظروف المواطنين وتلمس احتياجاتهم.
وأضاف، إن الملتقى اشتمل على جولة التفقدية جاءت قبيل شهر رمضان المبارك للتخفيف على الأسر الفقيرة والمحتاجة من خلال توزيع مساعدات عينة ونقدية شملت مايزيد عن 400 أسرة.
وأشار الخلايلة إلى أن الأردن كباقي دول العالم يخوض معركة مع وباء كورونا على مختلف المستويات الصحية منها والاقتصادية، ما يستوجب تحقيق التكافل الاجتماعي والوقوف مع المحتاجين.
ووجه الوزير المعنيين في الوزارة وصندوق الزكاة إلى دراسة المزيد من الحالات للأسر الفقيرة في اللواء والتوقف مع ظروفها الاقتصادية دعمها ومساندتها، إضافة إلى ترميم منازل وبناء وحدات سكنية ضمن الامكانات المتاحة، مشيدا بأصحاب الأيادي البيضاء من مزكين ومتبرعين ومحسنين.
من جانب آخر، قال الخلايلة إن وزارة الأوقاف تنفذ توصيات اللجان الصحية الرسمية المختصة وتطبق القرارات الصادرة عن الحكومة من حيث إغلاق أو فتح المساجد خلال الحظر الجزئي أو الشامل، وليست قرارات فردية، ونحن حريصون على فتح المساجد لكن حياة الإنسان بحكم الشريعة الاسلامية أعظم عند الله تعالى ونحن مؤتمنون أمام الله في حفظ النفس وعدم إزهاقها.
وأكد احترام وتقدير الوزارة لأصحاب الرأي من العلماء والفقهاء حتى وإن اختلفنا معهم، بعيدا عن لغة الاتهام في ديننا ووطنيتنا، ووجدنا هناك من خرج علينا بالاتهام والتعدي، ومع ذلك يتوجب علينا اليوم أن نصبر وندعو الله أن يرفع البلاء عن وطننا وأمتنا والعالم وأن تعود الحياة لطبيعتها، وتعود المساجد إلى ما كانت عليه قبل كورونا.
وأشار إلى أن الأردن في تاريخه والهاشميون يعرفون برعاية وبناء المساجد ودفاعا عن ديننا الحنيف بالفكر والعلم، إلا أن حياة وصحة الإنسان عند الله عظيمة، الأمر الذي يستوجب علينا المحافظة عليها من خلال الأخذ بجميع التدابير.
من جانبه، ثمن نائب متصرف لواء الجيزة، أحمد الرحاحلة، الجهود التي تبذلها وزارة الأوقاف وصندوق الزكاة، بما يخدم المواطن ويساهم في التخفيف عن الأسر المحتاجة ما يعزز ويحقق مفهوم التكافل الاجتماعي المنشود.
من جهة أخرى، أكد الوزير الخلايلة، خلال افتتاحه مسجد المرحوم الحاج هرميس الخميطي، في منطقة الجويدة، أن الأردن تميز تاريخيا برعايته ومحافظته على الوقف الاسلامي.
وأشار إلى أن عمارة وبناء المساجد هي علامة من علامات الإيمان كما جاء في القرآن الكريم، والعمارة نوعان الأول البناء والنوع الآخر عمارته بالذكر والصلاة والعبادة والطاعة.
ورافق الوزير في جولته مدير عام صندوق الزكاة الدكتور عبد السميرات، ومدير أوقاف عمان الثالثة الدكتور عبدالسلام البزايغة، ومدير مكتب أوقاف الجيزة صالح الزبن، والمحسن محمد ابو صوفة، والمحسن حامد عبيد.
--(بترا)