نسبة وفيات المصابين بكورونا مقارنة بعدد السكان مرتفعة وتدل على خطورة المرض

تم نشره الجمعة 02nd نيسان / أبريل 2021 09:51 مساءً
نسبة وفيات المصابين بكورونا مقارنة بعدد السكان مرتفعة وتدل على خطورة المرض
طاقم طبي يرعى مصابا بفيروس كورونا

المدينة نيوز :- قال مساعد الأمين العام للرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة غازي شركس، الجمعة، إن نسبة الوفيات بين المصابين بفيروس كورونا المستجد مقارنة بعدد سكان الأردن مرتفعة، وهو أمر "مقلق" ويدل على أن المرض خطير ويسبب وفيات عديدة.

وأوضح شركس : أن مؤشر عدد الوفيات يشير إلى خطورة المرض وهو مرتفع، لكن نسبته من الإصابات العامة في المعدل الطبيعي 1.4%.

لكن نسبة الوفيات مقارنة بعدد السكان تعد مرتفعة، وعدد الوفيات أعلى من الأسبوع الماضي وهو مقلق ويدل على أن المرض خطير ويسبب وفيات عديدة، وفق شركس.

"خلال الموجة الحالية أصبح هناك نسبة لا بأس بها من الفيات بين متوسطي العمر، وأحيانا أعمار لا يتوقع وفاتها بعد الإصابة بالفيروس"، وفق شركس الذي تحدث عن وصول بعض المصابين إلى المستشفى بحالة وفاة.

وبشأن مؤشرات الوضع الوبائي الأخرى أوضح أن عدد الحالات المصابة ونسبة الفحوص الايجابية منخفضة للأسبوع الثاني.

التأجيل "مسألة تنظيمية"

وتحدث شركس عن تطور في موضوع اللقاح ويبعث على التفاؤل، مشيراً إلى تحسن نسبة الإقبال على التسجيل في منصة تلقي اللقاح كما تجاوز عدد المسجلين المليون الشخص.

وأوضح أن نسبة الالتزام بموعد تلقي الجرعة تحسنت، وتحدث عن وجود دراسة لإتاحة إعطاء اللقاح للأشخاص الذين أصيبوا سابقا عند توفر اللقاح، وفق المملكة . 

"المصابون سابقا لديهم مناعة لا تقل عن 6 أشهر، ولا يوجد ما يمنع تلقيهم للقاح بعد 6 أشهر بعد توفر كميات أكثر من اللقاح، لكن الذين لم يصابوا لهم أولوية"، وفق شركس.

وأشار إلى أن تأجيل الجرعة الثانية للقاحات لا يؤثر على فعالية اللقاح، لكن المسألة تنظيمية حتى تتوفر الجرعات عند حلول موعد الجرعة الثانية.