صحيفة الخليج : للأردن سلام

تم نشره الإثنين 05 نيسان / أبريل 2021 12:30 صباحاً
صحيفة الخليج : للأردن سلام
علم الاردن

المدينة نيوز - : كتبت صحيفة الخليج مقالا في افتتاحيتها بعنوان للأردن سلام .

وتاليا نصه :

أمن الأردن الشقيق خط أحمر، كما أمن كل الدول العربية، باعتبار أن أمن أية دولة عربية هو جزء من الأمن القومي العربي، وأية محاولة للنيل من هذا الأمن، من أية جهة كانت، داخلية أو خارجية، مرفوضة ومدانة، ويجب عدم السماح بها، أو التهاون في التعاطي معها.

ما جرى في الأردن من اعتقالات طالت بعض المسؤولين السابقين وغيرهم «جاءت لأسباب أمنية بعد متابعة حثيثة»، سوف «يكشف عن نتائجها بكل شفافية بعد تحقيقات حثيثة»، كما أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، هو مجرد حادث عابر لن يهز أمن الأردن، ولن يؤثر في استقراره والحياة الطبيعية التي يعيشها، لكنه بالتأكيد يؤكد أن الأردن قادر على إحباط أية محاولة مهما يكن حجمها للنيل من استقراره، باعتبار أن لا أحد فوق القانون الذي هو فوق أي اعتبار، مهما علا شأنه.

لقد أكدت أحداث اليومين الأخيرين أن أية محاولة لزعزعة أمن الأردن، أو العبث باستقراره، أو فصم العلاقة التي تربط قيادته بشعبه، تتحطم دائماً على صخرة الإيمان بالأردن وطناً نهائياً لكل الأردنيين، لا مكان فيه للذين يغرر بهم، أو يحاولون فصم عرى الولاء لقيادة أثبتت عروبتها وإخلاصها لشعبها على مدى مئة عام، واستطاعت تجاوز مثل هذه الحالات أكثر من مرة.

إن ردود الفعل العربية والدولية على ما حصل، تؤكد مدى ما يحظى به الأردن، قيادة وشعباً، من محبة ودعم وثقة، بما يشكل ضربة قاصمة لكل المتربصين الذين توهموا أنهم يستطيعون شيئاً.

هذا التضامن العربي والعالمي هو تأكيد لما يحظى به الأردن ملكاً وشعباً من محبة وتقدير ومكانة خاصة. وإن موقف دولة الإمارات يعبر عن ذلك بكل وضوح من خلال إعلان تضامنها الكامل مع الأردن وتأييدها ومساندتها كل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله الثاني وولي عهده لحفظ أمن واستقرار الأردن ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما، كما جاء في بيان وزارة شؤون الرئاسة، الذي أكد أيضاً أن هذا الموقف يأتي انطلاقاً مما يربط البلدين الشقيقين وقيادتيهما من روابط وثيقة وعلاقات تاريخية، وأن أمن الأردن واستقراره جزء لا يتجزأ من أمنها.

وكذلك كان موقف جامعة الدول العربية التي أعرب أمينها العام أحمد أبو الغيط عن الثقة في حكمة القيادة الأردنية وحرصها على تأمين استقرار البلاد بالتوازي مع احترام الدستور والقانون. وأشاد بدور الملك عبد الله الثاني في خدمة القضايا العربية. كذلك أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي فلاح مبارك الحجرف، دعم المجلس كل ما يتخذ من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار في الأردن، وهو الموقف ذاته الذي اتخذته معظم الدول العربية ودول العالم.

للأردن سلام لأنه يستحقه.. وللأردن تحية محبة وأخوة، ودعوات صادقة بدوام الأمن والاستقرار، والوحدة بين مختلف أبنائه وعشائره.س